اوبك ترفع توقعاتها للطلب العالمي على النفط وترى مخاطر نزولية

Tue Nov 8, 2011 4:14pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

لندن 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تستثمر أوبك في زيادة امداداتها من النفط لتلبية الاستهلاك المتزايد وذلك رغم أنها ترى أن آفاق الطلب تكتنفها مخاطر نزولية بسبب أزمة الديون السيادية الأوروبية وتباطؤ الاقتصاد العالمي.

ورفعت أوبك في تقريرها لآفاق النفط العالمية في 2011 تقديراتها للامدادات قائلة إن حجم الانتاج غير المستغل من النفط الذي تحتفظ به الدول الأعضاء في احتياطياتها تحسبا لأي صدمات في الامدادات سيتضاعف إلى مثليه بحلول عام 2015.

ووفقا لتقرير المنظمة من المتوقع أن يرتفع الطلب العالمي على النفط إلى 92.9 مليون برميل يوميا بحلول عام 2015 بزيادة 1.9 مليون برميل يوميا عن توقعات العام السابق. وبلغ متوسط الطلب الفعلي على النفط 86.8 مليون برميل يوميا في 2010.

لكن التقرير أشار إلى مجموعة من التحديات أمام الاقتصاد العالمي من بينها تضاؤل التحفيز النقدية وأزمة ديون منطقة اليورو وعلامات على أن دولا ناشئة من المتوقع أن تقود الطلب على النفط ليست بمأمن من الأوضاع الاقتصادية المتردية.

وكتب عبد الله البدري أمين عام أوبك في مقدمة التقرير السنوى الذي نشر اليوم الثلاثاء "كل هذا أدى إلى زيادة المخاطر النزولية على الاقتصاد العالمي."

وتعد أوبك التي تضخ أكثر من ثلث النفط العالمي أكثر تحفظا في توقعاتها للطلب على النفط مقارنة مع منظمات أخرى مثل وكالة الطاقة الدولية التي من المنتظر أن تصدر توقعاتها غدا الأربعاء.

وقالت أوبك "يجدر التأكيد على أن المخاطر تبدو نزولية وبصفة خاصة وأن أزمة الديون السيادية في بعض دول الاتحاد الأوروبي يتسع نطاقها فيما يبدو بينما يشهد الاقتصاد العالمي مزيدا من التباطؤ مع عواقب محتملة على النظام المالي العالمي."

وأدى عدم التيقن السياسي في إيطاليا حيث يواجه رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني ضغوطا للاستقالة لتفاقم الاضطراب في أوروبا بفعل الأزمة اليونانية التي أضرت الأسواق في الأسابيع الماضية.   يتبع