مسح: استقرار معنويات المستهلكين البريطانيين في فبراير

Wed Feb 29, 2012 7:31am GMT
 

لندن 29 فبراير شباط (رويترز) - أظهر مسح أجرته مؤسسة جي.اف.كيه إن.أو.بي استقرار ثقة المستهلكين البريطانيين في فبراير شباط عند أعلى مستوى في سبعة أشهر المسجل في الشهر الماضي مما يبقي على الآمال في أن تكون المؤشرات على تحسن الاستهلاك في الاونة الأخيرة بداية لتعاف اقتصادي.

واستقر المؤشر الرئيسي في المسح عند مستوى -29 الذي سجله في يناير كانون الثاني ولكنه جاء دون توقعات الاقتصاديين بقراءة -27 ولا يزال دون مستواه قبل عام.

وقال نيك مون العضو المنتدب في جي.اف. كيه إن.أو.بي للأبحاث الاجتماعية "تشير أرقام فبراير إلى أن الزيادة الحالية تستند لأساس أكثر قوة من الصعود قصير الأجل الذي شهدناه العام الماضي حين تبددت المكاسب في غضون أشهر قليلة."

ولا تزال ثقة المستهلكين هشة للغاية ومازالت القراءة الأحدث قريبة من أدنى مستويات بلغتها في خضم الازمة المالية.

وكان ضعف الاستهلاك أحد الاسباب الرئيسية للنمو المخيب للآمال في بريطانيا العام الماضي ولكن البيانات الاقتصادية تشير لنمو الانفاق الاستهلاكي من جديد.

ه ل - م ح (قتص)