الشركات السنغافورية توقف صادرات زيت النخيل إلى إيران

Thu Feb 9, 2012 10:33am GMT
 

كوالالمبور 9 فبراير شباط (رويترز) - قالت مصادر تجارية في سنغافورة اليوم الخميس إن الشركات السنغافورية توقفت عن إمداد إيران بزيت النخيل الاندونيسي لمخاوف بشأن قدرة طهران على السداد بسبب العقوبات الغربية.

وتوقف تجار زيت النخيل في جنوب شرق آسيا التي تورد 90 بالمئة من زيت الطعام في العالم عن قبول خطابات الاعتماد الإيرانية منذ نهاية العام الماضي قبل جولة جديدة من العقوبات الأمريكية والأوروبية في مطلع 2012.

ويضاف وقف امدادات زيت النخيل إلى مشكلات ايران مع مدفوعات الأرز الهندي والحبوب الأوروبية وهو ما يشير إلى أن العقوبات بدأت تؤثر على امدادات البلاد من المواد الغذائية الأساسية.

وقال تجار سنغافوريون طلبوا عدم نشر أسمائهم إن اندونيسيا تمد إيران بنحو 50 ألف طن شهريا أي ما يعادل أكثر قليلا من نصف احتياجات الجمهورية الإسلامية. وتبرم معظم صفقات زيت النخيل الاندونيسي في سنغافورة المركز التجاري بالمنطقة.

وقال متعامل في شركة مدرجة في سنغافورة تشحن زيت النخيل الاندونيسي إلى الشرق الأوسط وإيران "بوسعي أن أؤكد أن الشركات السنغافورية توقفت. لا نريد أن نذهب لأي مكان بالقرب من إيران في الوقت الحالي.. إنه أمر خطير للغاية."

وقال تجار لرويترز أمس الأربعاء إن مصدري زيت النخيل الماليزيين توقفوا أيضا عن امداد طهران بمعظم الكمية التي تشتريها من ماليزيا شهريا والتي تبلغ 30 ألف طن.

س ج - م ح (قتص)