أرباج قياسية لستاندرد تشارترد في 2011

Wed Feb 29, 2012 11:53am GMT
 

هونج كونج/لندن 29 فبراير شباط (رويترز) - حقق بنك ستاندرد تشارترد أرباحا قياسية للعام التاسع على التوالي في 2011 بفضل نمو قوي في هونج كونج وسنغافورة بالرغم من أن المنافسة على تعيين موظفين رفعت فاتورة الرواتب.

وقال البنك ومقره لندن اليوم الأربعاء إن النمو القوي في قطاعي الاستثمار والتجزئة المصرفية عوضت زيادة نسبتها 15 في المئة في الانفاق على الرواتب وانخفاض الأرباح في أكبر سوقين وهما الهند وكوريا الشمالية.

ويحقق البنك أكثر من 75 في المئة من أرباحه في اسيا.

أعلن البنك نمو أرباح العام بأكمله قبل الضرائب 11 في المئة إلى 6.8 مليار دولار مقارنة مع 6.1 مليار دولار قبل عام تمشيا مع توقعات المحللين في استطلاع اجرته رويترز.

وقال بيتر ساندز الرئيس التنفيذي للبنك اليوم إن تضخم الأجور بلغ نحو خمسة بالمئة العام الماضي نتيجة تنافس البنك لتعيين موظفين أو الابقاء عليهم لاسيما في الصين والهند.

وأضاف أن البنك صرف نحو 800 مليون استرليني (1.3 مليار دولار) مكافآت للعاملين به في العام الماضي دون تغير عن عام 2010.

وبلغ اجمالي الرواتب التي دفعها البنك 6.6 مليار دولار العام الماضي ارتفاعا من 5.8 مليار في 2010 .

وأشار ساندز لاحتمال زيادة بين اثنين وثلاثة في المئة في عدد موظفي البنك والبالغ 87 ألفا العام الجاري.

(الدولار = 0.6314 استرليني)

ه ل (قتص)