الامارات ترجئ تشغيل خط أنابيب لتجنب مضيق هرمز

Mon Jan 9, 2012 2:41pm GMT
 

(لإضافة تعليق وخلفية)

أبوظبي 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - أرجأت الامارات العربية المتحدة تشغيل خط مهم لأنابيب النفط يهدف لتجنب مضيق هرمز إلى منتصف 2012 وهو ما قال محللون انه سيزيد المخاوف بشأن الإمدادات في وقت تهدد فيه إيران بإغلاق المضيق أمام نفط الخليج.

وظلت أسعار النفط عند مستويات مرتفعة في الأسابيع القليلة الماضية بعدما هددت إيران بإغلاق المضيق إذا فرض الغرب عقوبات أشد على صناعتها النفطية في اطار مواجهة بشأن برنامج طهران النووي.

والمضيق هو أهم ممر لنقل النفط في العالم ويربط أكبر منتجي النفط في الخليج مثل السعودية وإيران والعراق والإمارات العربية المتحدة بالأسواق العالمية.

ويمر بالمضيق ما يتراوح بين 15 و 17 مليون برميل يوميا أو ما يقل قليلا عن عشرين بالمئة من الامدادات العالمية وسيتجنب خط الانابيب الإماراتي الجديد المرور به لينقل أغلب انتاج البلاد أو ما يصل الى 1.5 مليون برميل الى الأسواق العالمية.

وقال وزير النفط الإماراتي محمد بن ظاعن الهاملي للصحفيين على هامش مؤتمر للطاقة في أبوظبي إن العمل في الخط شارف على الانتهاء معربا عن أمله في أن يبدأ التشغيل خلال ستة أشهر بحلول مايو ايار أو يونيو حزيران.

وكان الموعد النهائي السابق لتشغيل مشروع خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام في ابريل نيسان.

وقال الهاملي إنه يوجد تأخير بسبب كثرة الأعمال مضيفا أن الأمر لا يقتصر على بناء المشروع ولكن ينبغي أيضا ضخ النفط مضيفا أن طاقة الخط يمكن أن تصل إلى 1.8 مليون برميل يوميا.

وقالت مصادر في قطاع النفط إن الاختبارات الأولية للخط اجريت مضيفة أن من المقرر تنفيذ أول شحنة من الفجيرة في مايو أيار.   يتبع