19 كانون الأول ديسمبر 2011 / 14:57 / بعد 6 أعوام

الأمير الوليد يشتري حصة في تويتر

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من سيتارامان شانكار

دبي 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أعلن الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال الذي يستثمر في عدة شركات عالمية كبرى اليوم الإثنين أنه اشترى حصة في تويتر مقابل 1.125 مليار ريال (300 مليون دولار) ليكسب موطئ قدم جديد في صناعة الإعلام العالمية.

ويملك الأمير الوليد - وهو ابن أخي العاهل السعودي وقدرت مجلة فوربس ثروته في مارس آذار بنحو 20 مليار دولار - سبعة بالمئة في نيوز كورب وقد كشف عن خطط لإطلاق قناة تلفزيونية إخبارية.

وقالت شركة المملكة القابضة التابعة للأمير الوليد في بيان إنها والأمير اشتريا حصة في تويتر بعد أشهر من المفاوضات.

وبناء على تقييم بعض المحللين لتويتر بنحو ثمانية مليارات دولار تصل حصة الوليد والمملكة القابضة إلى 3.75 بالمئة.

ويتيح موقع تويتر للمستخدمين إرسال رسائل من 140 حرفا إلى مجموعات من المشتركين وهو أحد أكثر مواقع التواصل الاجتماعي شعبية إلى جانب فيسبوك وزينجا.

ويبلغ عدد المستخدمين النشطين للموقع أكثر من 100 مليون مستخدم يدخلون إليه مرة واحدة شهريا على الأقل.

ويبلغ عدد المستخدمين النشطين لفيسبوك أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم أكثر من 750 مليون مستخدم.

وأطلقت جوجل في الآونة الأخيرة خدمة للتواصل الاجتماعي أطلقت عليها اسم جوجل بلس ويقول بعض المراقبين إنها قد تجتذب بعض مستخدمي تويتر.

وكان لاستخدام تويتر دور في نشر المعلومات خلال الربيع العربي الذي اجتاحت ثوراته الشرق الأوسط وشمال افريقيا هذا العام.

وأخمدت السعودية بوادر معارضة عن طريق الإعلان عن برنامج إنفاق اجتماعي بقيمة 130 مليار دولار.

وقال برنارد وارنر المشارك في تأسيس شركة سوشيال ميديا اينفلونس للتحليلات والاستشارات ”العالم العربي بالطبع يدرك جيدا قيمة تويتر. في العام المنصرم كانت قوة في مجال السياسة وفي تغيير الأنظمة فلا يوجد شخص واحد في هذه المنطقة في موقع نفوذ لا يتابع التأثير المتزايد لتويتر.“

وأضاف ”(الوليد) يرى بالتأكيد تويتر باعتبارها قناة بث ستكون لها قوة كبيرة.“

وتزداد متابعة السعوديين للقنوات التلفزيونية الفضائية والمواقع الالكترونية للأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي لمواكبة الأحداث العالمية. وأعلنت المملكة وهي أكبر بلد مصدر للنفط في العالم مجموعة من اللوائح المشددة للصحفيين في وقت سابق من العام.

وعبر الأمير الوليد - الذي يمتلك حصة كبيرة في سيتي جروب - عن آراء مؤيدة لتوسيع نطاق المشاركة السياسية وإجراء انتخابات حرة وخلق فرص عمل في أنحاء العالم العربي.

وتملك المملكة القابضة حصة تقارب 30 بالمئة في المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق التي تدير مجموعة من وسائل الإعلام.

وقال الأمير الوليد في البيان ”تبرهن هذه الصفقة على قدرتنا في تحديد الفرص الاستثمارية الواعدة التي تتميز بالنمو المرتفع وبتواجد وتأثير عالمي.“

وتبدأ التعاملات في سوق الأسهم السعودية الساعة 0800 بتوقيت جرينتش. وأغلق سهم المملكة القابضة أمس الأحد عند 7.85 ريال.

وكتب العديد من العرب على تويتر يقولون أنهم يخشون ان يؤثر شراء الوليد لحصة في الشركة بالسلب على استراتيجيتها.

لكن عبد الخالق عبد الله وهو خبير إماراتي في العلوم السياسية قال إن هذا الاستثمار من المستبعد أن يدهش أحدا في دوائر الشركة.

وأضاف ”لقد رأى فرصة. فرصة لكسب المال لا أكثر ولا أقل.“ وتابع ”(داخليا) سينظر للامر باعتبار أنه استثمار حاذق ولا اعتقد اننا يجب أن نحمل الأمر أكثر مما يحتمل.“

ويترقب المستثمرون طرحا أوليا عاما من تويتر التي قالت في سبتمبر الماضي إنها ليست في عجلة لطرح أسهمها.

(الدولار يساوي 3.750 ريال سعودي)

ل ص - م ح (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below