الأسهم الأوروبية تغلق منخفضة مع تبدد الآمال في حل أزمة الديون

Mon Sep 19, 2011 3:45pm GMT
 

لندن 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - أغلقت الأسهم الأوروبية على انخفاض اليوم الاثنين لتقطع موجة مكاسب سجلتها الأسبوع الماضي وذلك بعد اخفاق صانعي السياسة في التوصل حتى الآن لخطة ملموسة لتخفيف أزمة ديون منطقة اليورو وبسبب المخاوف من ألا تحصل اليونان على الشريحة التالية من حزمة مساعدات مالية.

ولم يتمكن وزراء المالية الأوروبيون مطلع الأسبوع من التوصل لحل لأزمة ديون المنطقة بينما عززت هزيمة التيار المحافظ في انتخابات في ألمانيا المخاوف من انقسام الساسة الأوروبيين.

وقال ريتشارد باتي المحلل في ستاندرد لايف انفستمنتس والتي تدير اصولا بقيمة 245 مليار دولار "يريد المستثمرون من صانعي السياسة تقديم حل لكنهم لا يقدمون ذلك في الوقت الحالي.

"هذا مصدر قلق رئيسي."

وهبط مؤشر البنوك الأوروبي 3.2 بالمئة ليأتي بين الأسوأ أداء مع تفاقم أزمة ديون منطقة اليورو وتزايد المخاوف من تأثر القطاع المصرفي في حالة تخلف اليونان عن سداد ديون.

وتراجعت أسهم بنكي سوسيتيه جنرال وبي.ان.بي باريبا الفرنسيين ستة و5.2 بالمئة على الترتيب. ولدى البنكان تعرض للديون السيادية لدول الأطراف بمنطقة اليورو.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 2.1 بالمئة عند 917.75 نقطة حسب بيانات غير نهائية ليبدد كل مكاسب الأسبوع الماضي تقريبا والتي بلغت 2.4 بالمئة.

وفي انحاء أوروبا انخفضت مؤشرات فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني وداكس ‪.GDAXI‬ الألماني وكاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي 1.9 و2.5 و2.7 بالمئة على الترتيب.

م ح (قتص)