مسؤول بصندوق النقد: المحادثات مع مصر ستستغرق بضعة أسابيع

Mon Mar 19, 2012 3:41pm GMT
 

(لإضافة تعليق حزب الحرية والعدالة وخلفية)

القاهرة 19 مارس اذار (رويترز) - قال أحمد مسعود مدير صندوق النقد في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لرويترز اليوم الإثنين إن المحادثات بشأن قرض الصندوق إلى مصر مستمرة وإن استكمالها سيستغرق بضعة أسابيع.

وفي وقت سابق من العام طلبت مصر رسميا قرضا من صندوق النقد الدولي بقيمة 3.2 مليار دولار وقالت الحكومة إنها تأمل أن تبرم اتفاق القرض هذا الشهر.

ولن يحل القرض وحده مشكلات مصر الاقتصادية لكنه قد يمهد الطريق للحصول على أموال من مانحين كبار آخرين ويؤكد سعي الحكومة لتفادي أزمة مالية ناجمة عن الاضطرابات الاقتصادية والشلل السياسي المستمر منذ عام.

وقال مسعود عقب محادثات مع نواب من حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين والذي يمثل أكبر كتلة بمجلس الشعب في مصر "سيمكث فريقنا الفني - إذا جرت جميع الامور بشكل جيد - لمدة أسبوعين آخرين. نتوقع أن تستغرق هذه العملية بضعة أسابيع ولا نعتقد أن الامر سينتهي خلال أيام."

وطلب صندوق النقد من مصر إعداد خطة للإصلاح الاقتصادي تتضمن معايير ومستويات مستهدفة بالإضافة إلى أخذ تعهدات من مانحين آخرين وإقناع القوى السياسية المصرية بالخطة لاسيما حزب الحرية والعدالة.

وكان الحزب قد قال إنه يؤيد طلب القرض من صندوق النقد لكنه يريد من الحكومة أولا إعداد خطة محكمة لمكافحة الفساد والسيطرة على الإنفاق.

وفيما يشير إلى أن المفاوضات لا تجري بالسلاسة المتوقعة قال أحمد النجار عضو اللجنة الاقتصادية بحزب الحرية والعدالة بعد الاجتماع مع مسؤولي صندوق النقد اليوم الإثنين إن الحكومة لم توفر التفاصيل الكافية لمعرفة الوضع المالي الحقيقي.

"وبالتالي (لن نستطيع) أن نقبل أو نرفض القرض إلا بعد توفر هذه التفاصيل ودراستها والحكم عليها."   يتبع