ليبيا تحقق في عقود النفط المبرمة في عهد القذافي

Mon Apr 9, 2012 4:07pm GMT
 

من علي شعيب وهديل الشالجي

طرابلس 9 ابريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي اليوم الإثنين إن طرابلس فتحت تحقيقا مع شركات النفط الأجنبية بشأن علاقاتها السابقة بنظام معمر القذافي.

وقال سالم قنان عضو لجنة النفط بالمجلس إن الحكومة طلبت مستندات من المؤسسة الوطنية للنفط المسؤولة عن العقود بين الشركات الخاصة والدولة.

وأضاف أن لجنته تلقت معلومات من أشخاص عملوا في قطاع الطاقة أثناء حكم القذافي أثارت شكوكا حول العقود التي أبرمت خلال تلك الفترة.

وقال لرويترز اليوم "هناك شكوك حول بعض العقود التي أبرمتها المؤسسة مع شركات أجنبية يبدو أنها تمت بتأثير من سيف الإسلام القذافي."

وسيف الإسلام محتجز في ليبيا ومطلوب للمحاكمة من السلطات الليبية والمحكمة الجنائية الدولية.

وكان سيف الإسلام الذي تلقى تعليمه في كلية الاقتصاد بلندن ومساعدوه نقاط اتصال هامة في ليبيا بالنسبة لكثير من الحكومات الغربية والشركات.

وخلال حكم القذافي الذي استمر نحو أربعة عقود عملت شركات نفطية عالمية كبرى في ليبيا أو وقعت صفقات نفطية مع طرابلس.

وتعهدت ليبيا في أكتوبر تشرين الأول بالتحقيق في صفقات النفط المبرمة في عهد القذافي. وقال محللون إن التحقيق قد يثير قلق المستثمرين الأجانب ويؤخر عودة إنتاج النفط إلى مستوياته الطبيعية.   يتبع