9 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 16:22 / بعد 6 أعوام

غاز شرق المتوسط تطلب تعويضا عن انقطاع امدادات الغاز المصرية

القدس 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مساهم في غاز شرق المتوسط اليوم الأحد إن الشركة طلبت التحكيم الدولي في أعقاب تكرار انقطاع امدادات الغاز الطبيعي من مصر.

وقالت امبال امريكان اسرائيل كورب التي تملك حصة 12.5 في المئة في غاز شرق المتوسط إن الشركة تسعى لبدء جلسات التحكيم ضد الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية (ايجاس) من خلال غرفة التجارة الدولية.

وقالت امبال في بيان إلى بورصة تل ابيب إن غاز شرق المتوسط تسعى للحصول على تعويض من مصر عن الاضرار المترتبة على الاخلال بالتعاقد.

وقال يوسف ميمان رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لشركة امبال "امبال ومساهمون دوليون آخرون مصممون على طرق كل السبل المتاحة لضمان سير عمليات شركة غاز شرق المتوسط بشكل سلس."

وفي يوليو تموز قال عضو بمجلس إدارة غاز شرق المتوسط لرويترز إن مساهمي الشركة يسعون للحصول على تعويض قدره ثمانية مليارات دولار لصالح غاز شرق المتوسط وعملائها عن الاضرار المترتبة على الاخلال بعقد امداد الغاز.

وقال مصدر مطلع لرويترز "غاز شرق المتوسط تتخذ كل الخيارات القانونية سواء من خلال المساهمين أو الشركة نفسها."

وتعتمد اسرائيل على مصر للحصول على أكثر من 40 في المئة من احتياجاتها من الغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء لكن الامدادات انقطعت عدة مرات هذا العام بسبب هجمات على خطوط الأنابيب التي تديرها ايجاس والتي تنقل الغاز المصري إلى الأردن أيضا. وكان أحدث هجوم يتعرض له خط الأنابيب في 27 سبتمبر أيلول.

ومن المعتقد أن تكون هذه الهجمات من تنفيذ نشطاء معارضين لبيع الغاز المصري إلى إسرائيل.

وتملك مرحاف المملوكة أيضا لميمان حصة 12.5 بالمئة في غاز شرق المتوسط ومن بين المساهمين الآخرين في الشركة رجل الأعمال المصري حسين سالم والشركة المصرية للغازات الطبيعية ورجل الأعمال الأمريكي سام زل.

وقال ميمان "استثمرت امبال فضلا عن المستثمرين الدوليين الأخرين مبلغا كبيرا من المال في غاز شرق المتوسط من خلال استثمارات مباشرة والاستثمار في أسهم غاز شرق المتوسط."

وتحاول الحكومة المصرية الجديدة أيضا تعديل عقودها مع إسرائيل والأردن في أعقاب شكاوى من أن الأسعار التي جرى الاتفاق عليها في عهد الرئيس السابق حسني مبارك كانت أقل من أسعار السوق.

وقال ميمان "نأمل أن تختار حكومة مصر وشركة امداد الغاز المصرية التي تسيطر عليها الدولة احترام التزاماتها بموجب اتفاق بيع وشراء الغاز."

وأضاف "إلا أننا سنواصل اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحماية استثماراتنا".

وألحق انقطاع امدادات الغاز أضرارا مالية بالفعل بشركة الكهرباء الاسرائيلية المملوكة للدولة والتي اضطرت للتحول إلى وقود أعلى سعرا لتوليد الكهرباء.

م ح (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below