رئيس البنك الدولي: عدوى منطقة اليورو تنتشر

Mon Sep 19, 2011 6:17pm GMT
 

واشنطن 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال روبرت زوليك رئيس البنك الدولي اليوم الاثنين إن تراجع ثقة المستثمرين بدأ ينتقل بالفعل إلى الدول النامية جراء تفاقم أزمة الديون في الاقتصادات المتقدمة وحث على اتخاذ اجراء جماعي.

وأضاف زوليك أن أسواق الأسهم في الدول النامية تضررت بشدة وتدفقات رأس المال تراجعت بحدة منذ أغسطس آب حينما تفاقمت أزمة ديون منطقة اليورو.

وقال "حتى الآن صمدت تدفقات الاستثمار الاجنبي المباشر على الدول النامية وهذا أمر جيد لكننا نحتاج لرقابة لصيقة."

وأضاف "هناك خطر جديد أكبر في الأفق. تراجع الأسواق والثقة قد يؤدي لانخفاض في استثمارات الدول النامية واحجام المستهلكين هناك أيضا."

وقال إن الدول الأفقر لديها قدرة مالية أقل على مواجهة ركود اقتصادي عما كان لديها في 2008 وإن بعضها يسير على خط دقيق فيما يتعلق بالسياسة النقدية في محاولة لإحداث توازن بين الضغوط التضخمية وتداعيات أزمة منطقة اليورو.

وقادت الدول النامية والأسواق الناشئة النمو العالمي منذ تفجر الأزمة المالية العالمية المدمرة في 2007-2009. ومن شأن تباطؤ النمو الاقتصادي للدول النامية أن يشكل انتكاسة جديدة لاقتصاد عالمي هش بالفعل.

م ح (قتص)