اضطرابات ليبيا واليمن تضر بأرباح أو.إم.في في الربع/2

Wed Aug 10, 2011 6:52am GMT
 

فيينا 10 أغسطس اب (رويترز) - قالت مجموعة أو.إم.في النمساوية للنفط والغاز اليوم الاربعاء إن اضطرابات ليبيا ستعطل انتاجها في البلاد باقي العام وذلك بعدما أعلنت الشركة تراجع صافي أرباحها 25 بالمئة في الربع الثاني.

وأضافت الشركة ومقرها فيينا إن نتائجها تأثرت أيضا بارتفاع تكاليف التنقيب وتراجع هوامش التكرير وأسعار الصرف إذ أن أسعار النفط المرتفعة لم تعوض انخفاض الانتاج.

وتراجع صافي الربح مع استبعاد العمليات الاستثنائية والمكاسب غير المتحققة من تقييم المخزونات 25 بالمئة إلى 236 مليون يورو (332 مليون دولار) وهو ما جاء متمشيا مع توقعات المحللين في استطلاع اجرته رويترز.

وكان الانتاج في ليبيا يسير بوتيرته الطبيعية حتى 20 فبراير شباط ثم تراجع بحدة مع اندلاع احتجاجات على حكم الزعيم معمر القذافي وهو ما اضطر أو.إم.في للاعتماد على النفط من دول أخرى.

وكانت الشركة حققت نحو عشرة بالمئة من انتاجها من النفط من ليبيا العام الماضي لكن الانتاج هناك توقف تماما الآن.

ولدى أو.إم.في أنشطة طويلة الاجل في ليبيا من خلال 12 رخصة تنقيب وانتاج وعقود نفطية تستمر حتى عام 2032.

واستأنفت المجموعة الانتاج في اليمن بعد اصلاح خط لأنابيب النفط كان قد تعرض لهجوم في مارس اذار لكنها قالت إن من المحتمل أن يتعطل الانتاج هناك مجددا بفعل انعدام الاستقرار السياسي. وكانت الشركة انتجت 6600 برميل من المكافئ النفطي من اليمن في 2010.

ونال توقف الانتاج في ليبيا وتراجع الدولار أيضا من نتائج توتال الفرنسية وايني الايطالية في الربع الثاني من العام.

م ح - ن ج (قتص)