مقابلة- مرافق السعودية تسعى لزيادة إنتاج الكهرباء

Thu Oct 20, 2011 7:30am GMT
 

من ريم شمس الدين

الجبيل (السعودية) 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة مرافق السعودية إنها تتطلع لتوليد 2500 ميجاوات من الكهرباء بحلول عام 2014 لتلبية الطلب المتزايد من القطاع الصناعي في ينبع أحد المراكز الصناعية الرئيسية في المملكة.

وقال ثامر الشرهان في مقابلة بمقر مرافق في الجبيل إن الشركة تضيف 1500 ميجاوات إلى طاقتها الإنتاجية الحالية التي تبلغ 1000 ميجاوات حتى تصل بحلول 2014-2015 إلى 2500 ميجاوات في ينبع.

وأضاف أن محطة الشركة في ينبع أنشئت بطريقة تسمح برفع القدرة إلى 2800 ميجاوات وأن الشركة تبني الآن 750 ميجاوات وستتقدم عبر مراحل.

وقال إن الشركة ستقوم خلال العام أو العامين المقبلين بتحديث توقعاتها وربما تطلق توسعة أخرى.

وتخدم مرافق المركزين الصناعيين الرئيسيين في ينبع والجبيل حيث توجد منشآت البتروكيماويات والتكرير.

ومن المتوقع أن يتكلف مشروع ينبع 2 الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 750 ميجاوات ويحتاج 60 ألف متر مكعب من المياه يوميا ستة مليارات ريال سعودي (1.6 مليار دولار). وقال الشرهان إن توليد الكهرباء سيبدأ مطلع 2014 .

أما في المحطة القائمة وهي ينبع 1 التي تشهد توسعة لزيادة قدرتها إلى 1500 ميجاوات من 1000 ميجاوات فإن الوحدة الأولى ستبدأ العمل في ابريل نيسان.

وقد بدأ التشغيل الكامل لمشروع مياه وكهرباء مستقل في الجبيل الواقعة على الساحل الشرقي للسعودية في 2010. وتستطيع المحطة أيضا إنتاج 800 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يوميا. وتتعهد شركة توريد -وهي وحدة مملوكة بالكامل لمرافق- بشراء الإنتاج وتبيعه بأكمله للشركة السعودية للكهرباء التي تسيطر عليها الدولة.   يتبع