الأردن يؤهل عرضين للتنافس على إنشاء مفاعل نووي

Mon Apr 30, 2012 8:17am GMT
 

عمان 30 ابريل نيسان (رويترز)- قالت هيئة الطاقة الذرية الأردنية اليوم الإثنين إنها اختارت العرضين المقدمين من اتومستروي اكسبورت الروسية وكونسورتيوم أريفا الفرنسية وميتسوبيشي للصناعات الثقيلة اليابانية كأفضل عرضين للتنافس على بناء أول مفاعل نووي في المملكة.

ووصفت الهيئة في بيان نشره الموقع الالكتروني لوكالة الأنباء الأردنية العرضين بأنهما "أفضل المتنافسين لتلبية متطلبات احتياجات الأردن الخاصة ببناء المحطة النووية الأولى."

ويسعى الأردن لافتتاح أول محطة للكهرباء النووية بحلول 2019 وتوليد 30 بالمئة من اجمالي احتياجاته باستخدام الطاقة النووية بنهاية 2030.

ويقول مسؤولون إن اختيار الشركة الفائزة بالعقد قد يستغرق نحو ثلاث سنوات وإن بناء المحطة قد يستغرق أربع سنوات أخرى.

وقالت الهيئة في بيانها إنها ستواصل التباحث مع الشركتين المؤهلتين لتسوية بعض المسائل الفنية العالقة كاختيار الموقع الملائم والتقنية الملائمة.

كانت الهيئة درست منطقة محطة الخربة السمرا التي تبعد عن العاصمة عمان بنحو 40 كيلومترا لانشاء المحطة النووية ليكون بعيدا عن المدن والتجمعات السكانية.

والأردن عضو في معاهدة حظر الانتشار النووي التي تراقب بمقتضاها الوكالة الدولية للطاقة الذرية المشروعات النووية للاغراض السلمية في الدول الساعية لانشاء مفاعل نووي.

ويأمل الأردن أيضا في استخدام بعض احتياطياته التي تقدر عند 65 ألف طن من اليورانيوم في المحطة. كانت اريفا أكبر شركة لانشاء المحطات النووية في العالم وقعت في 2010 مشروعا مشتركا مع الاردن للتنقيب عن اليورانيوم في وسط البلاد في امتياز مدته 25 عاما.

ويولد الاردن معظم احتياجاته من الكهرباء باستخدام الوقود الحفري والذي يستورد 95 بالمئة منه من دول عربية مجاورة بتكلفة تتجاوز 25 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي للمملكة.

(تغطية صحفية هبة العيساوي في عمان هاتف 00962064619086 - تحرير محمود عبد الجواد)