الذهب يتخلى عن مكاسبه المبكرة لكن أزمة اليورو تدعمه

Mon Jun 20, 2011 9:02am GMT
 

سنغافورة 20 يونيو حزيران (رويترز) - فقد الذهب مكاسبه المبكرة اليوم الاثنين لكنه ظل يستمد دعما من مشاكل أزمة الديون في أوروبا بعد أن أجل وزراء دول المنطقة قرارا بشأن تقديم قروض طارئة إلى اليونان في حين سجل سعر المعدن بالجنيه الاسترليني أعلى مستوى له على الاطلاق.

وأجل وزراء مالية منطقة اليورو قرارا نهائيا بشأن تقديم 12 مليار يورو (17 مليار دولار) قروضا طارئة إلى اليونان حتى يوليو تموز قائلين إن على أثينا أن تأخذ إجراءات تقشفية صارمة أولا.

وبحلول الساعة 0727 بتوقيت جرينتش استقر السعر الفوري للذهب دون تغير يذكر عند 1537.49 دولار بعد أن ارتفع فوق 1541 دولارا يوم الجمعة عندما سجل أكبر مكاسبه ليوم واحد منذ مايو أيار. ومازال الذهب دون أعلى مستوياته على الاطلاق عند حوالي 1575 دولارا الذي لامسه أوائل مايو.

وينتظر المستثمرون إعلان لجنة السوق المفتوحة الاتحادية بشأن أسعار الفائدة الأمريكية بعد غد الأربعاء وهو القرار الذي قد يضغط على الدولار.

وواصلت أسعار الذهب مكاسبها بالجنيه الاسترليني مسجلة 953.41 جنيه للأوقية (الأونصة) في معاملات اليوم.

واستقرت الفضة دون تغير أيضا عند 35.56 دولار للأوقية لتظل دون مستواها القياسي المرتفع 49.51 دولار المسجل في ابريل نيسان.

وتراجع سعر البلاتين 5.41 دولار إلى 1745.24 دولار للأوقية في حين ثبت البلاديوم عند 740.20 دولار.

أ أ - ن ج