واردات الصين في يونيو تسجل أقل معدل نمو في 20 شهريا

Sun Jul 10, 2011 9:27am GMT
 

بكين 10 يوليو تموز (رويترز) - تراجع معدل نمو واردات الصين تراجعا حادا ليسجل أقل مستوى في عشرين شهرا في يونيو حزيران في مؤشر اخر على التأثير واسع المدى لسياسة التشديد النقدي على الاقتصاد بينما يوحي فائض أكبر للمعاملات التجارية بأن تدفق رأس المال سيظل يمثل تحديا للسلطات.

ومن شأن التراجع الحاد لمعدل نمو الواردات إلى 19.3 في المئة سنويا في يونيو مقارنة مع 28.4 في المئة في مايو ايار أن يذكي مخاوف المستثمرين بشأن وتيرة التباطؤ في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وبعد يوم من صدور بيانات أظهرت أن نسبة التضخم في يونيو حزيران سجلت أعلى مستوى في في ثلاثة اعوام اعتبر المحللون الزيادة الكبيرة لفائض التجارة مؤشرا على ان الصين ربما تضطر لرفع اخر لأسعار الفائدة لكبح الاسعار والتصدي لتدفقات رأس المال.

وأظهرت بيانات اليوم أن الصادرات نمت بنسبة 17.9 في المئة في يونيو مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي انخفاضا من 19.4 في المئة في مايو ويشير إلى ضعف الطلب الخارجي الذي ادى لتراجع الصادرات والطلبيات الجديدة في معظم ارجاء اسيا.

وسجلت الصادرات رقما قياسيا عند 162 مليار دولار في يونيو بينما بلغت الواردات خلال نفس الشهر 139.7 مليار دولار. وبذلك حققت الصين فائضا 22.3 مليار دولار في يونيو مقارنة مع 13.1 مليار في مايو.

وكان متوسط توقعات الاقتصاديين في استطلاع اجرته رويترز نمو الصادرات بنسبة 18.7 في المئة والواردات بنسبة 25 في المئة لتسجل فائضا 16.3 مليار.

ونمت الصادرات بنسبة 3.1 بالمئة في يونيو مقارنة بالشهر السابق بينما نزلت الواردات بنسبة ثلاثة في المئة شهريا.

ه ل - ن ج (قتص)