الرئيس التنفيذي: دانة غاز تتطلع لدخول أسواق سوريا والجزائر وليبيا

Mon Oct 10, 2011 10:21am GMT
 

دبي 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أبلغ أحمد العربيد الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز صحيفة محلية اليوم الاثنين أن شركة الطاقة الإماراتية مازالت تتفاوض لدخول الأسواق السورية والجزائرية بينما تتطلع أيضا لفرص في ليبيا.

ونقلت جريدة الاتحاد عن العربيد قوله "دانة غاز أجرت دراسات مشتركة مع الشركة الجزائرية سوناطراك لتقديم المزيد من القيمة المضافة للسوق المحلية."

وأضاف أن محاولات الشركة لدخول السوق الجزائرية بدأت قبل عام ونصف العام.

وعن احتمال دخول السوق السورية أوضح العربيد أن الشركة في مرحلة متقدمة بين سبعة منافسين آخرين إلا أن الأمر يتوقف على ما تنوي الحكومة السورية الاعلان عنه.

وقال "حاولنا الدخول إلى السوق السورية مرتين (من قبل)" مضيفا أن سوريا دولة مهمة للشركة بفضل موقعها الاستراتيجي المجاور للعراق.

ولم يعلق العربيد على تأثير الاحتجاجات المستمرة منذ ستة أشهر على نظام الحكم في سوريا على خطط دانة غاز. ويطالب المتظاهرون بانهاء حكم عائلة الأسد المستمر منذ 40 عاما.

وخطط دخول هذه الأسواق الجديدة الثلاث ضمن استراتيجية الشركة لاقتناص مشروعات في أسواق مجاورة وزيادة انتاجها من الغاز الطبيعي إلى 500 مليون قدم مكعبة في غضون ثلاث سنوات.

ولم يذكر العربيد أي تفاصيل للخطط المستقبلية بالنسبة لليبيا وقال إن الشركة ستحاول دخول السوق بمشروعات تناسبها.

ولدى شركة الغاز الطبيعي الوحيدة المدرجة في الخليج استثمارات كبيرة في مصر التي تأخرت في سداد مقابل الغاز الذي حصلت عليه.

وتعززت ايرادات الشركة في الربع الثاني بفضل نمو عملياتها في مصر والعراق 20 بالمئة إلى جانب ارتفاع أسعار النفط.

م ح - ن ج (قتص)