المدير الجديد للويدز يستغني عن 15 ألف وظيفة ضمن خطة اصلاح

Thu Jun 30, 2011 10:22am GMT
 

لندن 30 يونيو حزيران (رويترز) - يعتزم بنك لويدز تسريح 15 ألف موظف وتقليص أنشطته الدولية في خطة يأمل مديره التنفيذي الجديد أن توفر 1.5 مليار جنيه استرليني (2.4 مليار دولار) سنويا بحلول 2014 وتعيد الاستقرار للبنك البريطاني المؤمم جزئيا.

وقدم المدير التنفيذي أنتونيو هورتا أوسوريو خطته لاصلاح البنك اليوم الخميس بعد نحو 100 يوم من توليه منصبه وقال إنه يسعى إلى خفض الوظائف في الادارة الوسطى وإلى زيادة مرونة البنك.

وستضيف عملية الاستغناء الجديدة إلى 27 ألف موظف تم تسريحهم منذ الأزمة المالية في 2008. ويبلغ عدد موظفي لويدز حاليا نحو 103 ألاف موظف.

وستبلغ تكلفة البرنامج 2.3 مليار جنيه استرليني لكن الأموال التي سيوفرها ستتيح للبنك استثمار مليار جنيه اضافيتين في أنشطته الأساسية للتجزئة المصرفية.

وسيقلص هورتا أوسوريو عمليات لويدز في الخارج إلى أقل من 15 دولة بحلول 2014 من 30 حاليا بهدف التركيز على أنشطة التجزئة المصرفية في المملكة المتحدة حيث يعد أهم بنك في السوق البريطانية.

وارتفعت أسهم لويدز بشدة مع ترحيب المحللين والمستثمرين بخطط هورتا أوسوريو. وبحلول الساعة 0855 بتوقيت جرينتش قفز السهم 9.5 بالمئة إلى 48.9 بنس ليكون صاحب أفضل أداء ضمن مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني.

س ج - ن ج (قتص)