أو.ام.في لا يمكنها حتى الآن التعرف على حالة حقولها في ليبيا

Thu Oct 20, 2011 11:24am GMT
 

فيينا 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رئيس مجموعة أو.ام.في للطاقة اليوم الخميس انه ليست لديه بعد صورة واضحة عن حالة حقول النفط الليبية التي كانت تقدم في العادة نحو عشرة بالمئة من انتاج شركته.

وذكر جيرهارد رويس انه سافر إلى طرابلس منذ نحو أسبوعين والتقى مع مسؤولين كبار في المجلس الوطني الانتقالي بينهم وزير النفط الليبي المؤقت. لكنه أضاف ان القتال يجعل السفر إلى حقول النفط المغلقة ضربا من المستحيل.

وأردف في مؤتمر استثماري في فيينا "من السابق لاوانه القول اليوم ما هي حالة حقول النفط.. انها تبعد 500 كيلومتر - 800 كيلومتر في الجزء الأوسط من البلاد الذي لا تزال تدور معارك للسيطرة عليه."

والشهر الماضي قالت الشركة ومقرها فيينا إنها تتوقع عودة بطيئة وصعبة إلى ليبيا خشية تعرض المعدات الأساسية في مواقعها للنهب.

وأغلق القتال حقول أو.ام.في ليبيا في شهر فبراير شباط. وقال رويس في سبتمبر أيلول إن الأمر قد يستغرق نحو 18 شهرا لعودة الانتاج الليبي إلى مستوياته قبل الحرب.

س ج - ن ج (قتص)