تقرير: أزمة اليمن تكلف قطاعي الصناعة والتجارة 17 مليار دولار

Wed Jul 20, 2011 11:33am GMT
 

دبي 20 يوليو تموز (رويترز) - نقلت وكالة الأنباء السعودية اليوم الأربعاء عن نائب رئيس غرفة التجارة اليمنية قوله إن شهورا من الاضطراب السياسي الذي عطل الاقتصاد في اليمن كلفت قطاعيه الصناعي والتجاري 17 مليار دولار على الأقل.

ونسبت الوكالة إلى محمد محمد صلاح قوله إن خسائر الأزمة السياسية باليمن بلغت 17 مليار دولار على الأقل خلال الستة أشهر المنصرمة.

وقال صلاح أيضا إنه جرى اغلاق عدد كبير من المصانع وتسريح عشرات الآلاف من العمال.

وأضاف أن اليمن يمر بأزمة اقتصادية.

وأدت الاحتجاجات المناهضة لحكم الرئيس علي عبد الله صالح الممتد منذ 33 عاما لنقص في امدادات الوقود والغذاء والمياه والكهرباء بالبلاد.

كان صندوق النقد الدولي قال في يوليو تموز إن التضخم في اليمن قد يصل إلى 30 بالمئة هذا العام.

وعدل الصندوق أيضا توقعاته للاقتصاد اليمني الشهر الماضي إلى انكماش في الناتج المحلي الاجمالي لكنه لم يذكر نسبة محددة. وكان الصندوق قد توقع في ابريل نيسان نمو الاقتصاد اليمني 3.4 بالمئة هذا العام بعد نمو نسبته ثمانية بالمئة في 2010.

واليمن صاحب أقل نصيب للفرد من الدخل القومي عند أقل من 2600 دولار ويواجه ثلث سكانه جوعا مزمنا. وساهم الفقر والفساد وارتفاع نسبة البطالة في اشعال شرارة الاحتجاجات التي بدأت في يناير كانون الثاني.

وقال ائتلاف المعارضة الرئيسي أمس الثلاثاء إنه سيؤسس مجلسا وطنيا لقوى الثورة لقيادة الجهود الرامية لانهاء حكم صالح.

وترك صالح الذي يتشبث بالسلطة رغم الاحتجاجات والضغط الدولي البلاد في حالة من الغموض السياسي حينما سافر إلى السعودية الشهر الماضي للعلاج من اصابات خطيرة لحقت به في هجوم على قصره.

م ح - ن ج (قتص)