رئيس المركزي الأوروبي: الديون مشكلة عالمية

Sun Jul 10, 2011 11:37am GMT
 

اكسان بروفانس (فرنسا) 10 يوليو تموز (رويترز) - قال جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي اليوم الأحد إن الجدل الدائر بشأن الضرائب في الولايات المتحدة يظهر أن أزمة الديون السيادية ليست مشكلة أوروبية فحسب بل عالمية.

وحذر تريشيه من أن هشاشة الأوضاع المالية العامة على جانبي الأطلسي تجعل من المستحيل على أوروبا والولايات المتحدة إنقاذ القطاع المصرفي مرة ثانية مما يحتم وضع القواعد الحاكمة للقطاع على نحو صحيح هذه المرة.

وأبلغ تريشيه مؤتمرا للأعمال في جنوب فرنسا "لدينا الآن أزمة في التصنيفات الائتمانية العامة وهي ليست أزمة أوروبية رغم أن الأوروبيين في بؤرة مشكلة هي مشكلة عالمية.

"كل ما علينا هو أن نتابع النقاش الحاصل على الجانب الآخر من الأطلسي في الولايات المتحدة بشأن الضرائب لنفهم أننا نشهد مشكلة عالمية."

وسيسعى الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم لإنقاذ محادثات مهمة لرفع سقف الدين العام قبل مهلة تنتهي في الثاني من أغسطس آب وذلك في محاولة للحيلولة دون تخلف واشنطن عن أداء التزاماتها المالية للمرة الأولى على الاطلاق. ويعارض المشرعون الجمهوريون بقوة خططا لزيادة الضرائب في إطار اتفاق أوسع نطاقا.

ورغم إقرار إجراءات تقشف جديدة من جانب اليونان التي تواجه أزمة هذا الشهر إلا أن تجدد المخاوف من انتقال العدوى في منطقة اليورو اكتسح أسواق المال الأسبوع الماضي مما رفع فرق فائدة السندات الاسبانية والايطالية.

وارتفعت يوم الجمعة علاوة المخاطرة للسندات الايطالية لأعلى مستوياتها منذ إطلاق اليورو وسط مخاوف بشأن رسملة البنوك الايطالية وخلاف بين رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني ووزير ماليته.

وقال تريشيه"الاكتشاف الكبير للسنوات الأخيرة هو الهشاشة الهيكلية للاقتصاد العالمي ككل والتي صنعناها بأيدينا."

أ أ - ن ج (قتص)