الذهب يتراجع مع تحسن الموقف في اليونان

Thu Jun 30, 2011 1:07pm GMT
 

(لتحديث الأسعار مع تغيير المصدر)

لندن 30 يونيو حزيران (رويترز) - تراجع الذهب تحت ضغط تنامي إقبال المستثمرين على المخاطرة اليوم الخميس بعد أن بدت اليونان أكثر استعدادا للمضي قدما في الإجراءات التقشفية مما عوض تأثير تراجع الدولار.

ولا تزال أسعار الذهب على المسار نحو تحقيق مكاسب فصلية متتالية للمرة الحادية عشر خلال الربع الثاني من 2011.

وكان الذهب خلال الثلاثة أشهر السابقة مستفيدا رئيسيا من قلق المستثمرين تجاه التأثير المحتمل لأزمة اليونان على باقي اقتصاد منطقة اليورو ومن تأثير كارثة اليابان وآفاق النمو الاقتصادي العالمي.

وصوت البرلمان اليوناني بالموافقة أمس الأربعاء في أول اقتراع من اثنين على اجراءات للتقشف بالرغم من تصاعد أعمال العنف في الشوارع. ومن المتوقع أن يقر البرلمان نهائيا خطة التقشف في وقت لاحق اليوم.

وهبط الذهب في السوق الفورية 0.3 في المئة إلى 1507.89 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1212 بتوقيت جرينتش بعد أن صعد لجلستين متتاليتين. وتراجع الذهب في الولايات المتحدة 0.11 في المئة إلى 1508.60 دولار للأوقية.

وفقد الدولار 0.25 في المئة من قيمته أمام سلة من العملات وارتفع اليورو بعد أن تحركت اليونان خطوة تجاه الحصول على مساعدات دولية.

وعادة ما يستمد الذهب قوة من ضعف الدولار حيث يقلص تراجع العملة الأمريكية من تكلفة شراء الذهب أمام المستثمرين غير الأمريكيين لكن هذه العلاقة العكسية يمكن أن تنحسر في بعض الأحيان.

واستقرت الفضة عند 34.77 دولار للأوقية في طريقها لتكبد خسارة فصلية بنسبة سبعة في المئة في أول تراجع لها بعد سبعة فصول متتالية من المكاسب وفي أسوأ أداء فصلي منذ الربع الثالث من عام 2008 حينما اقتربت الأزمة المالية العالمية من ذروتها.   يتبع