أسهم الاتصالات تقود المؤشر المصري للارتفاع للجلسة الثانية

Tue Sep 20, 2011 1:33pm GMT
 

1230 جمت - قادت أسهم الاتصالات المصرية المؤشر الرئيسي للارتفاع للجلسة الثانية على التوالي وسط قيم تداولات مرتفعة وسط أنباء صحفية عن تقييم وحدة أوراسكوم بالجزائر (جازي) بنحو سبعة مليارات دولار دون تأكيد أو نفي صريح من الشركة حتى الآن.

وقفز سهم أوراسكوم تليكوم 6.7 بالمئة إلى 3.67 جنيه وموبينيل عشرة بالمئة إلى 105.67 جنيه.

وارتفع المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ بنسبة 1.23 بالمئة إلى 4463.7 نقطة بينما خسرالمؤشر الثانوي 0.37 بالمئة مسجلا 539.8 نقطة.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ المالية "السوق مازال متأثرا بخبر أوراسكوم تليكوم. لابد من سرعة تأكيد الخبر أو نفيه. لابد من صدور بيان رسمي من الشركة بحقيقة الأمر. إذا تم نفي الخبر لن تستمر الارتفاعات بالبورصة غدا."

وذكرت صحيفة البورصة أمس الاثنين ان المفاوضات بين أوراسكوم تليكوم القابضة والحكومة الجزائرية لبيع جازي دخلت مرحلة جديدة وذلك لارتفاع تقييمها وفقا لتقرير المكتب الذى فوضته الحكومة الجزائرية لتقييم الشركة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مسؤول في أوراسكوم تليكوم قوله إنه تم تقييم وحدة جازي من قبل مكتب شيرمان الفرنسي بنحو سبعة مليارات دولار.

و"جازي" أكبر مصدر منفرد للايرادات في أوراسكوم تليكوم.

لكن خالد بشارة رئيس مجلس إدارة أوراسكوم تليكوم نفى أمس تلقي أي معلومات رسمية عن تقييم جازي.

وارتفعت أسهم المصرية للاتصالات 2.2 بالمئة وحديد عز 4.7 بالمئة وهيرميس والمنتجعات السياحية ثلاثة بالمئة وأوراسكوم للانشاء 0.89 بالمئة بينما هبطت أسهم سوديك 3.5 بالمئة والقلعة 2.8 بالمئة والتجاري الدولي واحد بالمئة وطلعت مصطفى 0.8 بالمئة وبالم هيلز 0.67 بالمئة.   يتبع