الاتحاد الأوروبي يضيف شركة الشرارة النفطية الليبية لقائمة العقوبات

Wed Aug 10, 2011 2:02pm GMT
 

بروكسل 10 أغسطس اب (رويترز) - قال دبلوماسي أوروبي إن الاتحاد الأوروبي أضاف شركة نفط ليبية وإدارة حكومية لقائمة العقوبات السوداء اليوم الأربعاء مما يزيد الضغوط على الزعيم الليبي معمر القذافي في صراعه مع المعارضة المسلحة المدعومة من الغرب.

ويتضمن القرار الذي وافقت عليه 27 دولة الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تجميد أصول شركة الشرارة الذهبية للخدمات النفطية ومنظمة الشؤون الإدارية الليبية في دول الاتحاد الأوروبي ومنع شركات الاتحاد من التعامل معهما.

وقال الدبلوماسي الذي طلب عدم الكشف عن هويته "قضي الأمر".

وتزيد خطوة الاتحاد الأوروبي عدد الكيانات الليبية المتعرضة للعقوبات الأوروبية إلى 49 كيانا.

وفرض الاتحاد في وقت سابق حظرا على السفر وتجميدا لأصول 39 شخصا إضافة إلى عقوبات استهدفت سلطات ستة موانئ.

وقالت مصادر ملاحية نفطية إن قرار إضافة شركة الشرارة إلى قائمة العقوبات يهدف إلى تقييد تسليمات النفط إلى مناطق في ليبيا لا تزال تحت سيطرة القذافي.

وقالت المصادر إن الشرارة شاركت في محاولة لاستيراد وقود لغرب ليبيا على متن ناقلة النفط المملوكة للحكومة الليبية قرطاجنة التي سيطرت عليها المعارضة المسلحة وأجبرتها على التوجه إلى بنغازي الأسبوع الماضي.

وتفاقمت مشكلات نقص الكهرباء والوقود في طرابلس الخاضعة لسيطرة القذافي في الأسابيع السابقة مما زاد من الإحباط العام بشأن الصراع مع المعارضة المسلحة المستمر منذ أشهر.

وبينما تحوز ليبيا أكبر احتياطيات من النفط الخام في أفريقيا وتستخدم إمداداتها من الغاز ووقود الديزل في توليد الكهرباء فإنها تعتمد على واردات البنزين لتشغيل السيارات.

ع ر - ن ج (قتص)