برنت يستقر قرب 109 دولارات لتفاؤل بشأن أوروبا وإضراب كويتي

Tue Oct 11, 2011 5:59am GMT
 

سنغافورة 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استقر خام برنت قرب 109 دولارات للبرميل اليوم الثلاثاء وسط تفاؤل حذر بأن البنوك الأوروبية قد تتفادى الوقوع في أزمة مالية بعد تعهدات أوروبية بوضع خطة لحل أزمة ديون منطقة اليورو بينما شكل اضراب في الكويت عضو أوبك خطرا على الصادرات.

وانتعشت أسواق الأسهم والسلع الأساسية العالمية أمس الاثنين مدعومة بتعهد ألمانيا وفرنسا بتقديم خطة بنهاية الشهر للتصدي لأزمة ديون اليونان واعادة رسملة البنوك الأوروبية.

وتراجع مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم نوفمبر تشرين الثاني 24 سنتا إلى 108.71 دولار للبرميل بحلول الساعة 0505 بتوقيت جرينتش. وأغلق الخام عند 108.95 دولار أمس الاثنين مسجلا أعلى مستوياته في أسبوعين.

وهبط الخام الأمريكي الخفيف تسليم نوفمبر 12 سنتا إلى 85.29 دولار للبرميل. وقفز العقدان نحو ثلاثة بالمئة أمس الاثنين.

وقال كين هاسيجاوا مدير مبيعات السلع الأولية في نيو ايدج اليابانية "السوق متفائلة بعض الشيء فيما يتعلق بالبنوك الأوروبية لكننا مازلنا بحاجة لمتابعة الوضع عن كثب."

ويترقب المستثمرون في أسواق النفط أي تعطل للامدادات من الكويت بعدما أدى اضراب عمال الجمارك لاغلاق موانئ وعطل حركة السفن.

والكويت واحدة من أكبر خمسة منتجين في منظمة أوبك وأسهمت بنحو 7.7 بالمئة من اجمالي انتاج المنظمة من الخام في 2010 وفقا لبيانات رويترز.

وقال هاسيجاوا "سيكون هذا عامل دعم للنفط لكنني لا أعتقد أنه سيكون خطيرا لأنه مازال من السهل الحصول على الخام من مناطق أخرى بالعالم."

م ح - ن ج (قتص)