مصاف في شمال شرق آسيا ترفض إمدادات نفطية إضافية من السعودية

Mon Jul 11, 2011 6:20am GMT
 

سنغافورة/طوكيو 11 يوليو تموز (رويترز) - لم يلق عرض السعودية لتوريد كميات إضافية من النفط الخام في أغسطس آب إلا اهتماما محدودا من شركات التكرير في شمال شرق آسيا التي ستتسلم الكميات المتعاقد عليها بالكامل فقط بينما سيتسلم مشتر من الهند وآخر من جنوب شرق آسيا كميات إضافية.

وقال تجار اليوم الإثنين إن عشر شركات تكرير في الصين واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان رفضت العرض السعودي لأن هناك تخمة في المعروض من خام اسبو الروسي عالي الجودة في المنطقة كما أن واردات الصين من الخام تراجعت إلى أدنى مستوياتها في ثمانية أشهر.

وبسبب الطلب المحدود من آسيا على الإمدادات الإضافية ستقل الخيارات أمام السعودية لبيع الشحنات الإضافية. ومن المعتقد أن شركة أرامكو السعودية رفعت الإنتاج إلى نحو عشرة ملايين برميل يوميا في يونيو حزيران.

وقال متعامل لدى إحدى شركات التكرير في شمال شرق اسيا "إذا لم يطلب المشترون المزيد فإنني أعتقد أن أرامكو لن تقدم المزيد ...ربما سيغيرون نوع الخام فقط. فمازال هناك شحا في الخام العربي الثقيل لفترة الصيف."

وذكر تجار أن ثلاث شركات على الأقل ستتسلم كميات إضافية من الخامات الخفيفة السعودية وكميات أقل من الخامات الثقيلة في الشهر المقبل.

وقد أخذ أربعة مشترون كميات إضافية لشهر يوليو تموز بينهم ثلاثة في الهند وواحد في اليابان وسيأخذ مشتريان آخران كميات إضافية أيضا في أغسطس.

ع ه - ن ج (قتص)