ألمانيا تدرس التداعيات المحتملة لتخلف اليونان عن سداد ديون

Sun Sep 11, 2011 6:31am GMT
 

برلين 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - أفادت صحيفة دير شبيجل أن وزارة المالية الألمانية تدرس التداعيات المحتملة لتخلف اليونان عن سداد ديونها وتعد سيناريوهات تشمل تخلي اليونان عن اليورو والعودة لاستخدام عملتها القديمة الدراخمة.

وقالت الصحيفة أمس السبت إنه سواء ظلت اليونان في منطقة اليورو أم لا فإن المسؤولين الألمان يعتقدون أن آلية الاستقرار المالي الأوروبية ستلعب دورا محوريا في إدارة أي حالة تخلف عن سداد الديون اليونانية.

وأضافت أن من المنتظر أن تضاف إلى آلية الاستقرار المالي الأوروبية صلاحيات جديدة اتفق عليها قادة الاتحاد الأوروبي في يوليو تموز وذلك في أقرب فرصة.

وأحجم متحدث باسم وزارة المالية الألمانية عن التعليق بالتفصيل على التقرير لكنه قال إن الحكومة تعمل على تنفيذ الاتفاق الذي توصل له القادة الأوروبيون في يوليو.

وفي ما قد يكون محاولة لزيادة الضغط على أثينا أشار عدد من الساسة الكبار في ائتلاف يمين الوسط الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل لاحتمال خروج اليونان من تكتل منطقة اليورو وهو احتمال استبعدته المستشارة الألمانية نفسها.

ونقلت دير شبيجل عن السياسي المحافظ الكبير فولكر بوفيير قوله "إذا لم تنجح جهود الحكومة اليونانية لتنفيذ تخفيضات واصلاحات فلابد من أن نتساءل إن كنا بحاجة لقواعد جديدة تسمح بخروج دولة من تكتل العملة."

م ح - ن ج (قتص)