مقابلة-وكالة الطاقة.. ارتفاع أسعار النفط قد يخرج النمو عن مساره

Tue Jun 21, 2011 7:24am GMT
 

(لإضافة مقتبسات)

من لوك باشيموتو وفلورنس تان

سنغافورة 21 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية إن ارتفاع أسعار النفط الخام قد يؤدي إلى انحراف النمو الاقتصادي عن مساره في الصين والهند البلدين اللذين ساعدا الاقتصاد العالمي على تجاوز الأزمة المالية.

وأبلغ فاتح بيرول كبير اقتصاديي الوكالة رويترز "أسعار النفط المرتفعة هي تهديد كبير قد يخرج التعافي العالمي عن مساره ليس في الدول المتقدمة فحسب بل في الصين والهند أيضا.

"الصين والهند هما أهم اقتصادين ساعدا العالم على الخروج من الأزمة الاقتصادية. إذا عمدا إلى تشديد السياسات النقدية فإن هذا قد يفضي إلى تباطوء في اقتصاديهما وهي أنباء سيئة لنا جميعا."

وتجاوز سعر خام برنت 127 دولارا للبرميل هذا العام لكنه تراجع بعد ذلك ليصل إلى حوالي 111 دولارا اليوم الثلاثاء في ظل عزوف عن المخاطرة أوقد شرارته عدم تيقن من إمكانية حل أزمة ديون اليونان.

وقال بيرول "لكن إذا نظرت إلى متوسط العام فإن أسعار النفط مازالت أعلى بكثير من متوسط 2008 .. أرقب أيضا ربعي السنة القادمين حيث نتوقع نمو قويا في الطلب وتباطوءا في إنتاج الدول غير الأعضاء في أوبك."

وقال إن ارتفاع أسعار النفط سيفضي أيضا إلى زيادة في دعم الوقود رغم جهود الصين وإيران للحد من ذلك. وأضاف أن فاتورة الدعم لعام 2010 قد تتجاوز مستوى 312 مليار دولار الذي بلغته في السنة السابقة.

ورفعت وكالة الطاقة توقعاتها للطلب العالمي على النفط في خمس سنوات 700 ألف برميل في المتوسط مقارنة مع تقرير سابق للأجل المتوسط صدر في ديسمبر كانون الأول وذلك بفعل نمو الطلب من الدول غير المتقدمة. وتساهم الصين وحدها بأكثر من 40 بالمئة من الزيادة.   يتبع