تقلص خسائر أوراسكوم تليكوم المصرية في الربع/2

Thu Aug 11, 2011 7:48am GMT
 

القاهرة 11 أغسطس اب (رويترز) - كشفت أوراسكوم تليكوم المصرية التي اشترتها فيمبلكوم الروسية في مارس اذار عن خسارة صافية قدرها 58.5 مليون دولار في الربع الثاني من العام متأثرة بضرائب مرتفعة على صفقة بيع وحدتها تونيزيانا.

وكان محللون توقعوا في استطلاع اجرته رويترز أن تعلن أوراسكوم عن أرباح صافية قدرها 64 مليون دولار.

وكانت الشركة تكبدت خسارة فصلية قدرها 66 مليون دولار قبل عام كان السبب الرئيسي فيها خسائر أسعار الصرف.

وسجلت الشركة هذا العام خسارة من العمليات المتوقفة اثر رفع ضرائب الشركات المصرية على صفقتها لبيع وحدتها التونسية تونيزيانا مقابل 1.2 مليار دولار.

واستحوذت فيمبلكوم على ويند تليكوم الشركة الأم لأوراسكوم في صفقة تزيد قيمتها على ستة مليارات دولار تمخضت عن إحدى أكبر شركات الاتصالات في العالم من حيث عدد المشتركين.

ولم تفعل المجموعة الروسية شيئا يذكر لتسوية نزاع بشأن جازي وحدة أوراسكوم المربحة في الجزائر والتي اكتنف الغموض مصيرها منذ قالت الحكومة الجزائرية إنها تعتزم تأميم الوحدة وعينت مستشارين لتقييمها.

كان محللون قالوا إن التنبؤ بنتائج أوراسكوم الفصلية أمر صعب في ضوء تعديل قانون الضرائب وانصرف تركيزهم من أرباح الشركة إلى فرص تسوية نزاع جازي.

وفرضت الجزائر على الوحدة ضرائب متأخرة بمئات ملايين الدولارات ومنعتها من تحويل جزء من أرباحها للخارج. وكان المستثمرون يأملون في التوصل لنتيجة بحلول يوليو تموز لكن مازال لم يتم الاعلان عن أي تقدم صوب التسوية.

وفي الوقت الحالي تحقق جازي فيما يبدو أداء افضل من توقعات بعض المحللين بعدما رفعت الحكومة الجزائرية الضغوط التنظيمية عن كاهل الشركة.   يتبع