بيانات متباينة لنشاط المصانع في الصين في مارس

Sun Apr 1, 2012 8:52am GMT
 

بكين أول ابريل نيسان (رويترز) - تلقت المصانع الكبرى في الصين طلبيات شراء جديدة ليرتفع مستوى النشاط في مارس آذار إلى أعلى مستوى في 11 شهرا ولكن المصانع الاصغر التي تجد صعوبة في الحصول على ائتمان عانت مما يشير إلى أن الاقتصاد يواصل فقد الزخم.

وارجع اقتصاديون الزيادة في انتاج المصانع الكبرى إلى تحسن متوقع مع نهاية فصل الشتاء وحذروا من استخلاص الكثير من الارقام التي فاقت التوقعات.

وابقى ذلك على الرأي القائل بان اقتصاد الصين غير مهدد بالانهيار ولكنه على الارجح شهد أسوأ فصل في ثلاثة اعوام بين يناير كانون الثاني ومارس آذار ويحتاج على الاقل قدرا من التيسير النقدي لضمان أن يظل التباطؤ بسيطا.

رغم ذلك ظلت آمال حدوث تحول قائمة اليوم حيث قفز مؤشر مديري المشتريات الذي يبرز نشاط المصانع الكبرى إلى أعلى مستوى في 11 شهرا عند 53.21 في مارس ارتفاعا من 51 في فبراير شباط ومتجاوزا توقعات بقراءة 50.5.

غير ان مسحا خاصا لمصانع أصغر من جانب بنك اتش.اس.بي.سي أظهر تنامي التباطؤ. ونزل مؤشر اتش.اس.بي.سي لمديري المشتريات إلى 48.3 نقطة في مارس من 49.6 في فبراير وهو يتمشى مع قراءة أولية توقعت استقرارا عند 48.1 نقطة.

وقال اتش.اس.بي.سي ان هذا هو خامس شهر على التوالي ينزل فيه المؤشر دون مستوى 50 نقطة الذي يفصل بين التوسع والانكماش مما دفع المؤشر لتسجيل أسوأ نتائج فصلية في ثلاثة اعوام في الفترة من يناير إلى مارس.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير - هاتف 0020225783292)

(قتص)