تريشيه: أزمة الديون الأوروبية أصبحت جذرية والمخاطر تتعاظم

Tue Oct 11, 2011 8:56am GMT
 

فرانكفورت 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال جان كلود تريشيه رئيس المجلس الأوروبي للمخاطر الذي يراقب الاستقرار المالي في القارة اليوم الثلاثاء إن أزمة الديون السيادية أصبحت أزمة جذرية وإن المخاطر التي تواجه الاقتصاد تتعاظم بوتيرة سريعة.

وذكر تريشيه الذي يرأس البنك المركزي الأوروبي أيضا أنه ينبغي أن يصبح صندوق إنقاذ منطقة اليورو مرنا إلى أقصى درجة ممكنة لكن دون إشراك المركزي الأوروبي في رفع حجمه برأسمال مقترض.

وقال تريشيه أمام لجنة الشؤون الاقتصادية والنقدية في البرلمان الأوروبي "الأزمة جذرية ويجب معالجتها بطريقة حاسمة."

وأضاف "التشابك الكبير في النظام المالي الأوروبي أدى لارتفاع سريع في خطر الانتشار. هذا يهدد الاستقرار المالي في الاتحاد الأوروبي بالكلية ويؤثر سلبا على الاقتصاد الحقيقي في أوروبا وفي غيرها."

وحث تريشيه الحكومات والسلطات الأوروبية على العمل معا لحل الأزمة وقال إن التأخير ستكون له عواقب وخيمة.

وقال تريشيه "من الضروري أن تعمل كل السلطات في انسجام .. بالتزام كامل بحفظ الاستقرار المالي."

ودعا تريشيه أيضا إلى اتخاذ قرار واضح بشأن إعادة رسملة البنوك وقال إن صندوق الإنقاذ قد يلعب دورا هاما في ذلك.

ع ه - ن ج (قتص)