مجموعة الثمانية تتطلع إلى الاصلاحات في بلدان الربيع العربي

Wed Sep 21, 2011 9:04am GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

نيويورك 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - اتفق وزراء خارجية مجموعة الثمانية يوم الثلاثاء على الإسراع بتقديم معونات اقتصادية وسياسية الى خمس حكومات عربية في مقابل التزامات بمواصلة العمل لإجراء إصلاحات ديمقراطية.

وكانت المجموعة التي يطلق عليها شراكة دوفيل وتضم أيضا السعودية وقطر وتركيا وكذلك منظمات دولية مثل صندوق النقد الدولي قد تعهدت حتى الان بتقديم نحو 80 مليار دولار تمويلا لتونس ومصر والمغرب والأردن خلال العامين القادمين.

وقال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه الذي كان يتحدث بعد الاجتماع على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة ان الشراكة يجب عليها حتى تحرز النجاح ان تكون "حقيقية وشاملة وعملية على الفور."

واضاف قوله "الانتقال والاصلاحات يجب أن تنفذها البلدان التي تضمها الشراكة."

كانت شراكة دوفيل قد أنشأتها فرنسا الرئيس الحالي لمجموعة الثمانية لمساعدة البلدان التي تجتاحها رياح الربيع العربي على تعزيز الاصلاحات الديمقراطية بجعل المساعدات وائتمانات التنمية مشروطة بالاصلاحات السياسية والاقتصادية.

وقال جوبيه "انها تخلق أملا كبيرا في الديمقراطية وحكم القانون والاستقرار والسلام ومستقبل أفضل لكنها تنطوي كذلك على مخاطر." وأضاف "إذا طال انتظار الإصلاح فسيطل شبح التطرف برأسه."

وقدمت كل دولة خطة عملها التي ستركز على تقوية حكم القانون ودعم المجتمعات المدنية وتطوير التعليم وتسريع خطى التنمية الاقتصادية وتشجيع تكامل البلاد اقليميا وعالميا.

ودخلت ليبيا الآن أيضا في الشراكة رغم انها لن تستفيد من المساعدات المالية في الوقت الراهن بعد أن بدأ فك تجميد بعض من أصول البلاد.   يتبع