كوريا الجنوبية واليابان تريدان تفاصيل العقوبات الأمريكية على إيران

Wed Feb 1, 2012 9:30am GMT
 

طوكيو/سول أول فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤولون حكوميون اليوم الأربعاء إن كوريا الجنوبية واليابان سترسلان مبعوثين قريبا إلى واشنطن للاجتماع مع مسؤولين أمريكيين وسؤالهم عن كميات النفط التي يمكنهما استيرادها في ظل العقوبات الجديدة التي لا تترك للدولتين الاسيويت‍ين بدائل تذكر لمصادر الطاقة.

واليابان هي ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم وكوريا الجنوبية هي خامس مستهلك له.

وتستورد الدولتان كميات كبيرة من الخام من إيران وتتعرضان لضغوط لخفضها من أجل الحصول على إعفاء من قانون أمريكي يفرض عقوبات على المؤسسات المالية التي تتعامل مع البنك المركزي الإيراني.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية إن وفدا من المقرر أن يجري محادثات في واشنطن غدا الخميس في إطار المشاورات المستمرة وسيطلب إيضاحات بشأن القانون الذي يأتي في إطار سلسلة عقوبات تهدف إلى احتواء طموحات إيران النووية.

وقال مسؤول حكومي "لا نعرف ما الذي تريده الحكومة الأمريكية حتى نعقد الاجتماع."

وتابع المسؤول أن اليابان ستشرح طبيعة تجارتها مع إيران وستطلب من الولايات المتحدة إعفاء البنوك اليابانية من العقوبات. وأضاف أنه لا يتوقع الاتفاق على خطوات ملموسة.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن فريقا فنيا يعتزم زيارة الولايات المتحدة لبحث العقوبات الإيرانية لكنها لم تورد تفاصيل عن الزيارة.

وقال كيرت كامبل الدبلوماسي الأمريكي المختص بشؤون شرق اسيا للصحفيين في سول إن الولايات المتحدة حريصة على بحث ابعاد بعينها لعدد من التعاملات في مجال الطاقة والتعاملات المالية بين كوريا الجنوبية وإيران."

وأضاف "نريد ان نعمل عن كثب مع دول مثل كوريا الجنوبية واليابان المعنيتان بشكل خاص بهذا الأمر."   يتبع