سهم أوراسكوم تليكوم يهبط بعد نفي الجزائر الحصول على تقييم لجازي

Wed Sep 21, 2011 9:42am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - هبط سهم أوراسكوم تليكوم القابضة ‭ ORTE.CA‬‏ المصرية في بداية معاملات اليوم الاربعاء بأكثر من ثلاثة بالمئة بعد نفي الحكومة الجزائرية حصولها على تقييم لوحدة اوراسكوم تليكوم في الجزائر "جازي".

وكان مصدر رفيع بوزارة الاتصال الجزائرية أبلغ رويترز أمس الثلاثاء أن الحكومة الجزائرية لم تحصل بعد على تقييم لوحدة جازي التابعة لشركة أوراسكوم تليكوم المصرية وذلك بعد أن ذكرت أنباء أنه جرى تقييم جازي بنحو سبعة مليارات دولار.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مصرح له بالحديث للصحافة "لم نحصل على تقييم لوحدة جازي بعد. من السابق لأوانه الحديث عن أرقام. هذا كل ما يمكنني قوله عن مسألة جازي الآن."

وبحلول الساعة 0928 بتوقيت جرينتش جرى تداول سهم الشركة عند 3.56 جنيه بانخفاض 1.66 بالمئة بعد مكاسب وصلت إلى 17 بالمئة في آخر جلستين في حين خسر المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬‏ للبورصة المصرية 0.22 بالمئة في مستهل التداول.

وكانت صحيفة البورصة المصرية ذكرت يوم الاثنين أن المفاوضات بين أوراسكوم تليكوم والحكومة الجزائرية لبيع جازي دخلت مرحلة جديدة وذلك لارتفاع تقييمها وفقا لتقرير المكتب الذى فوضته الحكومة الجزائرية لتقييم الشركة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مسؤول في أوراسكوم تليكوم قوله إنه تم تقييم وحدة جازي من قبل مكتب شيرمان الفرنسي بحوالي سبعة مليارات دولار.

وقال إبراهيم النمر مدير إدارة التحليل الفني بشركة النعيم للوساطة في الاوراق المالية "من الطبيعي جدا هبوط اليوم بعد نفي شائعة أوراسكوم تليكوم."

واضاف النمر "أتوقع وصول المؤشر لمستوى 4300 نقطة في حالة فشل أوراسكوم تليكوم في كسر مستوى 3.75 جنيه وموبينيل في كسر مستوى 109 جنيهات."   يتبع