مصحح/ اليورو يتراجع مع انتشار المخاوف من الديون السيادية

Mon Jul 11, 2011 9:46am GMT
 

(إعادة لتصحيح اليوم في الفقرة الأخيرة)

سيدني/سنغافورة 11 يوليو تموز (رويترز) - تراجع اليورو مقتربا من انخفاض قياسي أمام الفرنك السويسري واقترب من مستوى دعم أمام الدولار الاسترالي اليوم الإثنين متأثرا بتجدد المخاوف من أزمة الديون في منطقة اليورو قبيل اجتماع طاريء لمسؤولين أوروبيين.

وهبط سعر اليورو في أعقاب أنباء صدرت في مطلع الاسبوع عن أن هيرمان فان رومبوي رئيس المجلس الأوروبي دعا لاجتماع طاريء لكبار المسؤولين الأوروبيين الذين يتعاملون مع أزمة الديون في منطقة اليورو صباح اليوم الإثنين فيما يعكس المخاوف من أن تمتد الأزمة إلى ايطاليا.

وذكر تقرير نشرته فايننشال تايمز إن بعض زعماء الاتحاد الأوروبي يدرسون السماح لأثينا بالتخلف الاختياري عن السداد مما أثر كذلك على سعر اليورو.

وهبط اليورو 0.6 بالمئة إلى 1.4182 دولار ونزل 0.4 بالمئة أمام الفرنك السويسري إلى 1.1890 فرنك مقتربا من انخفاض قياسي بلغ 1.1808 فرنك في أواخر يونيو حزيران.

وأمام الدولار اقترب اليورو من 1.4155 دولار.

وساعد تجدد الضغوط على اليورو في رفع الدولار أمام سلة عملات رئيسية فارتفع مؤشر الدولار إلى 75.451 بالمقارنة مع 74.843 يوم الجمعة.

ل ص - ن ج (قتص)