الذهب يرتفع قبل قرار من الاحتياطي الاتحادي الأمريكي

Wed Sep 21, 2011 10:57am GMT
 

لندن 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - تماسك الذهب فوق 1800 دولار للأوقية (الأونصة) اليوم الأربعاء قبل إعلان نتائج اجتماع لجنة السياسة بالاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي حيث من المتوقع الكشف عن الخطوات القادمة التي سيأخذها البنك المركزي لانعاش أكبر اقتصاد في العالم.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن تشير لجنة السوق المفتوح بالاحتياطي الاتحادي إلى أنها ستعيد التوازن إلى محفظة حيازاتها من السندات في صالح السندات طويلة الأجل مما يساعدها في إرساء أسعار الفائدة على الأمد البعيد بدلا من إطلاق جولة جديدة من شراء سندات حكومية بمليارات الدولارات أو اتخاذ إجراءات جديدة للتيسير الكمي.

ويعد الذهب مستفيدا رئيسيا من برامج التيسير الكمي للاحتياطي الاتحادي حيث ارتفع بما يزيد عن 40 في المئة منذ أحدث جولة لشراء السندات أطلقها البنك المركزي الأمريكي التي بدأت في نوفمبر تشرين الثاني 2010 واستمرت حتى يونيو حزيران هذا العام.

وبينما لا يتوقع كثيرون في جولة جديدة من التيسير الكمي فان أي اجراءات اجراءات للحفاظ على أسعار الفائدة الأمريكية عند مستويات منخفضة لدعم الاقتصاد الذي يواجه صعوبات من شأنها دعم الذهب على الأمد البعيد.

وارتفع الذهب في أحدث تحرك في السوق الفورية 0.4 في المئة إلى 1810.79 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0935 بتوقيت جرينتش. وهبط الذهب 0.7 في المئة هذا الشهر حتى الآن ومن المنتظر أن يسجل أول تراجع شهري منذ يونيو حزيران. لكن على اساس فصلي يمضي الذهب قدما في طريقه نحو تسجيل اكبر مكاسب منذ عام 1986 إذ أن المستويات شبه القياسية للمعدن النفيس لم تكبح شهية المستهلكين ولا المستثمرين.

وصعدت الفضة 1.6 في المئة إلى 40.34 دولار للأوقية.

وزاد البلاتين 0.7 في المئة إلى 1786.99 دولار للأوقية كما ارتفع البلاديوم 0.3 في المئة إلى 714.28 دولار للأوقية.

ع ر- ن ج (قتص)