حصري- امريكا تتهم الصين بالتحريض على مؤامرة ضد دوبونت

Wed Feb 1, 2012 11:17am GMT
 

من دان ليفين

سان فرانسيسكو أول فبراير شباط (رويترز) - قال ممثلو ادعاء أمريكيون في وثائق محكمة صدرت حديثا إن ممثلين عن الحكومة الصينية وجهوا رجل أعمال أمريكي للحصول على تكنولوجيا ثمينة طورتها شركة دوبونت عملاق الكيماويات ويسعى المدعون اليوم الأربعاء للإبقاء عليه في السجن قبيل محاكمته في اتهامات تتعلق بسرقة أسرار تجارية.

وافادت الوثائق أن محكمة في شمال كاليفورنيا وجهت ثلاثة اتهامات لكل من وولتر ليو وهو أمريكي الجنسية وزوجته كريستينا ليو العام الماضي منها التلاعب بشهادة الشهود والأدلة.

ومن المقرر النظر في الافراج بكفالة عن وولتر ليو اليوم الأربعاء في محكمة اتحادية في سان فرانسيسكو في حين يحاول ممثلو الادعاء ابقائه في محبسه.

وتفيد وثائق المحكمة أن وولتر ليو دفع اثنين على الأقل من المهندسين العاملين في دوبونت للمساعدة في تصميم طريقة تصنيع ثاني أوكسيد التيتانيوم من الكلوريد. ودوبونت هي أكبر منتج في العالم لمادة الصباغة البيضاء هذه التي تستخدم في تصنيع العديد من المنتجات البيضاء ومنها الورق والدهانات واللدائن.

ودفع كل من ليو (54 عاما) وزوجته بالبراءة من التهمة. وجرى احتجاز ليو دون كفالة في حين أطلق سراح زوجته.

ورفعت دوبونت دعوى مدنية ضد ليو لإفشائه أسرار العمل.

ونفى ليو الحصول على "أي مواد تجارية سرية" من دوبونت تتعلق بثاني أوكسيد التيتانيوم حسب وثائق المحكمة.

وفي الشهر الماضي طلب محامو المتهم من قاض أمريكي إعادة النظر في قرار حرمان ليو من الخروج من السجن بكفالة. ولدى نظر القضية أمس الثلاثاء طالب الادعاء باستمرار حبسه مشيرا إلى علاقاته مع المسؤولين الصينيين.   يتبع