الدولار يسجل أدنى سعر في ثلاثة أشهر مقابل الين واليورو يرتفع

Wed Feb 1, 2012 11:41am GMT
 

لندن أول فبراير شباط (رويترز) - تراجع الدولار إلى أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر مقابل الين اليوم الأربعاء مثيرا مخاوف من أن السلطات اليابانية قد تتدخل لكبح قوة الين في حين دفعت بيانات ألمانية جيدة اليورو ليرتفع من مستويات منخفضة أمام العملة الأمريكية.

لكن من المتوقع أن يظل اليورو تحت ضغط في ظل استمرار بواعث القلق بشأن اليونان حتى مع قول وزير المالية اليوناني ايفانجيلوس فينيزيلوس إن المحادثات مع الدائنين من القطاع الخاص بشأن اتفاق مقايضة ضروري لتفادي التخلف عن السداد ستكلل بالنجاح قريبا.

ويبدو الدولار بصدد التراجع لليوم الخامس على التوالي تحت وطأة تعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الأسبوع الماضي بإبقاء أسعار الفائدة قرب الصفر حتى أواخر 2014 مما يفتح المجال لمزيد من التيسير الكمي.

وتراجع الدولار إلى 76.06 ين على منصة التداول إي.بي.اس وهو أقل سعر له منذ 31 أكتوبر تشرين الأول عندما سجلت العملة الأمريكية أدنى مستوى على الإطلاق لما بعد الحرب العالمية الثانية عند 75.311 ين ما حدا بالسلطات اليابانية إلى التدخل بعمليات بيع كبيرة للين.

وسجل الدولار 76.19 ين في أحدث سعر له.

وتراجع اليورو 0.1 بالمئة إلى 99.58 ين بعد أن لامس 99.25 ين لينزل كثيرا عن مستوى المئة ين.

وأمام الدولار ارتفع اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.3097 دولار بعد أن هبط إلى 1.3026 دولار على منصة إي.بي.اس للتداول الالكتروني ليقترب من مستوى الدعم النفسي 1.30 دولار. لكن المتعاملين قالوا إن اليورو ارتفع من مستوياته المنخفضة بعد بيانات أظهرت نمو قطاع الصناعات التحويلية الألماني في يناير كانون الثاني للمرة الأولى في أربعة أشهر.

وارتفع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 79.354 في حين ترقب الأسواق عن كثب أي تحركات من البنك الوطني السويسري (البنك المركزي) مع اقتراب اليورو من مستوى 1.20 فرنك الذي حدده البنك كحد أدنى لسعر العملة.

وسجل اليورو 1.2049 فرنك في أحدث سعر له متجاوزا بقليل مستوى 1.2025 فرنك الذي سجله أمس الثلاثاء وهو أقل سعر منذ وضع البنك المركزي السويسري حدا أدنى لسعر العملة في سبتمبر أيلول.

أ أ - ن ج (قتص)