الكويت تتفاوض لمنح حصة في مشروع الصين لشركات خاصة

Tue Nov 1, 2011 12:16pm GMT
 

الكويت أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال فاروق الزنكي الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية إن المؤسسة تجري حاليا مفاوضات مع شركات خاصة بهدف منح هذه الشركات حصة في مشروع نفطي تضطلع به المؤسسة في الصين.

وتمتلك الكويت 50 في المئة من المشروع الذي تبلغ كلفته تسعة مليارات دولار طبقا لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية (كونا) في أكتوبر تشرين الأول.

وذكرت الوكالة الرسمية في حينها أن المشروع المشترك بين مؤسسة البترول الكويتية وشركة (سينوبك) الصينية قد يكون الأكبر بين الصين ومستثمر اجنبي اذ يشمل مصفاة لتكرير 300 الف برميل يوميا وانتاج مليون طن في مصنع الاثيلين.

كما يشمل المشروع انشاء شبكة من مراكز البيع بالتجزئة في مقاطعة (غوانغدونغ) الجنوبية في الصين مبينة أن عمليات الانتاج مقررا أن تبدأ في نهاية عام 2014 .

وقالت كونا إن البناء بدأ بالفعل في المشروع الذي تتناصفه المؤسسة المملوكة لدولة الكويت والشركة الصينية.

واضاف الزنكي في تصريح للصحفيين اليوم "لم نطرح 20 في المئة للقطاع الخاص.. هناك توجه للدخول بشراكة مع شريك عالمي والآن نحن بصدد اختيار هذا الشريك والذي ستكون له نسبة من الشراكة لم يتم تحديدها إلى الآن."

وكانت كونا نقلت عن الزنكي قوله في تصريح من بكين في 16 أكتوبر تشرين الأول الماضي أن المؤسسة تخطط لاعطاء 20 في المئة من حصتها في مشروع الصين لمستثمرين دوليين مؤكدا أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بهذا الشأن بعد.

وقال الزنكي اليوم أن مشاريع المؤسسة واستراتيجيتها لم تتأثر بالتداعيات السلبية للأزمات الاقتصادية العالمية الحالية "لأن استراتيجيتنا طويلة المدى."

وقال إن "الأسعار الحالية (لبرميل النفط) مناسبة وهناك توازن بين الطلب والانتاج.. في الوقت الحالي لا داعي لأن يقل الانتاج."

أ ح ج - ن ج (قتص)