وزير النفط الكويتي: لا خوف من تأثير اضراب الجمارك على صادرات النفط

Tue Oct 11, 2011 12:35pm GMT
 

(لإضافة خلفية وتفاصيل)

الكويت 11 أكتوبر تشرين (رويترز) - أكد وزير النفط الكويتي محمد البصيري أن الاضراب الذي ينفذه موظفو مؤسسة الجمارك الكويتية حاليا لن يكون له تأثير على انتاج أو تصدير النفط أو التزامات الكويت تجاه زبائنها.

جاءت هذه التصريحات بعد يوم واحد من الاضراب الذي نظمه العاملون في الإدارة العامة للجمارك بالكويت والذي قال مسؤولون نقابيون انه شل حركة البضائع في جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية للبلاد وتسبب في توقف صادرات النفط وواردات الغاز.

وكان مصدران ملاحيان في ميناء الأحمدي الكويتي الذي يتم من خلاله تصدير الجزء الأكبر من نفط البلاد قالا في وقت سابق اليوم الثلاثاء إن الكويت تمكنت من إجراء عمليات التخليص الجمركي لناقلات النفط التي كانت عالقة وأن أربعة على الأقل من هذه الناقلات أبحرت بالفعل بعد منتصف الليل وصباح اليوم.

وامتنع المصدر عن توضيح كيفية الحصول على التخليص الجمركي وما إذا كان هذا الأمر سينطبق على جميع عمليات التصدير والاستيراد من الكويت معربا عن أمله في الحصول اليوم على إذن أو اثنين آخرين.

ونقلت وكالة الأنباء الكوتيية (كونا) اليوم الثلاثاء عن وزير النفط محمد البصيري قوله في جنيف التي يزورها حاليا إن "مؤسسة البترول الكويتية اتخذت كافة الاجراءات والاحتياطات اللازمة فيما يتعلق بالانتاج والتصدير."

وأضاف البصيري في تصريحه للوكالة الرسمية "ليس هناك أي تخوف من أن يكون هناك أي تأثير لاضراب موظفي الجمارك على صادرات الكويت من النفط."

وقال الوزير إنه لن يكون هناك تقصير أو تأخير او إيقاف لأي كمية تم الاتفاق عليها مع كل الدول والمؤسسات خارج الكويت.

وأكد البصيري أن مؤسسة البترول الكويتية "لديها الكثير من الخبرات والكفاءات والطاقات الوطنية الكويتية المخلصة التي تقوم بمهام الافراج عن الشحنات البترولية التي تخرج من الموانئ الكويتية إلى كافة دول العالم."   يتبع