تحليل - قلق بشأن صعود الأسهم؟ استمتع إذن بالهدوء والسكينة

Sun Apr 1, 2012 1:36pm GMT
 

من ريان فالستيليكا

نيويورك أول ابريل نيسان (رويترز) - ماذا لو نظمت احتفالية ولم يحضر أحد؟

حقق مؤشر ستاندرد اند بورز 500 ‪.SPX‬ أفضل أداء له في الربع الأول على مدى 14 عاما. وارتفعت السوق حوالي 30 بالمئة منذ سجلت مستوى منخفضا في أكتوبر تشرين الأول لكن أحجام التداول انخفضت أكثر من عشرة بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ومؤشرات القلق تظهر عدم وجود مخاوف تذكر من الصعود الحاد.

واقتنع البعض بسبب تضاؤل أحجام التداول وقلة المشاركة في الصعود أن السوق ليست هادئة فحسب بل هادئة أكثر من اللازم. لذلك يبدو أنه سيحدث انسحاب كبير من السوق في المستقبل القريب.

لكن مؤشر ستاندرد اند بورز لم يسجل تراجعا أسبوعيا سوى مرتين فقط في 2012 وكانت أكبر خسائره الأسبوع الماضية خسارة طفيفة بنسبة 0.5 بالمئة.

ويقلل كثير من المستثمرين من شأن العلامات التقليدية على اقتراب حدوث انخفاض ويركزون في المقابل على الجوانب الايجابية بالسوق والتي يقولون إنها ستبقي على قوة الدفع.

وقال دونالد سلكين كبير خبراء استراتيجيات السوق في ناشونال سيكوريتيز بنيويورك التي يساعد فيها على الاشراف على أصول بنحو ثلاثة مليارات دولار "ليس من المتوقع أن يكون انخفاض أحجام التداول عاملا يؤخذ في الاعتبار بالنسبة للمستثمر العادي.

"احجام التداول ليست مشكلة مادمت تملك السهم.. ما الفارق لو كان الصعود بسبب ارتفاع أحجام التداول أو انخفاضها؟"

وفي مارس انخفض متوسط التعاملات اليومية في بورصة نيويورك للأسهم وسوق الأسهم الأمريكية وناسداك نحو 16 بالمئة في مارس عنه قبل عام ومن المنتظر أن ينخفض لثلاثة شهور متصلة على أساس سنوي بنسبة عشرة بالمئة أو أكثر.   يتبع