استئناف الإنتاج تدريجيا في حقل الرميلة العراقي بعد حريق

Wed Sep 21, 2011 1:50pm GMT
 

البصرة (العراق) 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول عراقي كبير في قطاع النفط اليوم الأربعاء إن الإنتاج في حقل الرميلة العراقي العملاق يعود تدريجيا إلى مستواه الطبيعي بعد اندلاع حريق في وحدة لضغط الغاز تشغلها الدولة مما أثر سلبا على إنتاج الخام.

وقال ضياء جعفر رئيس شركة نفط الجنوب المملوكة للدولة إنه بدأت الآن إعادة الإنتاج تدريجيا إلى مستوياته الطبيعية.

وأضاف أن خفض الإنتاج كان بغرض مساعدة شركة غاز الجنوب على السيطرة على الحادث. وقال إنه لا يستطيع تحديد مستوى الإنتاج الحالي من الحقل أو جدول زمني لعودة الإنتاج إلى مستواه قبل الحريق.

وقالت مصادر في الشرطة وفي صناعة النفط إن حريقا اندلع أمس الثلاثاء في وحدة لضغط الغاز تشغلها شركة غاز الجنوب ربما بسبب تسرب من خط أنابيب الغاز مما أدي لجرح 15 شخصا.

وقال علي الخضير المدير العام لشركة غاز الجنوب العراقية اليوم الأربعاء إنه لا يعرف متى سيتم إصلاح وحدة ضغط الغاز ونفى ما ذكره مصدر في شرطة النفط من أن عاملا لقي حتفه في الحريق.

وتطور شركة بي.بي النفطية العملاقة حقل الرميلة مع شركة النفط الوطنية الصينية. وهذا العقد ضمن مجموعة عقود وقعتها بغداد مع شركات نفطية عالمية سعيا لتعزيز مستويات إنتاج النفط العراقي لتنافس إنتاج السعودية أكبر منتج في أوبك.

وقالت بي.بي إن منشأة ضغط الغاز ليست جزءا من عملياتها في الحقل لكنها اضطرت لإغلاق جزء من إنتاج النفط كإجراء احترازي لإيقاف إمدادات الغاز المصاحب إلى المنشأة المتضررة.

وتقدر احتياطيات الرميلة بنحو 17 مليار برميل وينتج الحقل عادة ما بين 1.2 و1.3 مليون برميل يوميا أي نصف الإنتاج العراقي تقريبا.

ع ه - ن ج (قتص)