مقابلة- أو.إم.في تعتزم ارسال فريق إلى ليبيا وتتوقع عودة الانتاج ببطء

Thu Sep 22, 2011 6:30am GMT
 

من سيلفيا وستال

اسطنبول 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - أبلغ الرئيس التنفيذي لمجموعة أو.إم.في للطاقة رويترز أن عودة الانتاج النفطي الليبي لمستويات ما قبل الحرب ستستغرق 12 إلى 18 شهرا مضيفا أنه يود أن تتوسع شركته في ليبيا إذا سنحت الفرصة لذلك.

وقال جيرهارد رويس إن أو.إم.في التي كانت تنتج نحو عشرة بالمئة من نفطها من ليبيا قبل الحرب سترسل فريقا إلى الدولة الواقعة في شمال افريقيا خلال أيام لتفقد منشآتها هناك.

وأضاف خلال مقابلة على هامش يوم أسواق المال الذي تقيمه أو.إم.في في اسطنبول "نأمل أن نتمكن من تفقد جميع منشآتنا في قطاع المنبع هناك ثم نكون فكرة أولية عن حجم الأضرار والوقت الذي سيستغرقه استئناف الانتاج مجددا."

وتابع "في النهاية قد يستغرق الأمر عاما أو عاما ونصف العام حتى تعود إلى مستوى (الانتاج) الذي كنت عليه قبل الحرب."

واستمر انتاج أو.إم.في في ليبيا بوتيرته الطبيعية حتى 20 فبراير شباط ثم توقف تماما بعدما اضطرت الشركة للتحول إلى دول أخرى للحصول على النفط بسبب الانتفاضة ضد نظام معمر القذافي. وكانت الشركة استبعدت أن يتم استئناف الانتاج هذا العام.

ولدى المجموعة استثمارات طويلة الأجل في ليبيا إذ تمتلك 12 رخصة تنقيب وانتاج وعقود نفطية تستمر حتى 2032 مع المؤسسة الوطنية للنفط.

وقال رويس إنه لا يوجد ما يدل على أن المؤسسة الوطنية للنفط تنوي تعديل أي من تلك العقود.

وأضاف "عندما يعود رجالنا مجددا إلى ليبيا سنجتمع مع الرئيس التنفيذي الجديد للمؤسسة الوطنية للنفط ونجري أولى محادثاتنا معهم... لا يوجد ما يشير إلى أي تعديلات (في العقود). لا نتوقع ذلك."   يتبع