البيت الأبيض يحاول تفنيد الانتقادات بشأن ارتفاع أسعار البنزين

Wed Feb 22, 2012 6:28am GMT
 

واشنطن 22 فبراير شباط (رويترز) - في ظل انتقادات شديدة من قبل الجمهوريين بشأن ارتفاع أسعار البنزين أشار البيت الأبيض إلى أن هناك عوامل خارج سيطرته ترفع أسواق النفط العالمية محاولا تفنيد اللوم بشأن هذه القضية التي قد تؤثر سلبا في عام الانتخابات.

وقد تؤدي أسعار البنزين التي ارتفعت سبعة سنتات للجالون الأسبوع الماضي إلى زعزعة الثقة الاقتصادية في الوقت الذي يكتسب فيه التعافي الأمريكي قوة دافعة فيما يبدو. وقد يؤثر هذا سلبا على الرئيس باراك أوباما في وقت يستعرض فيه الناخبون انجازاته قبل الانتخابات التي تجرى في السادس من نوفمبر تشرين الثاني.

وأقر أوباما بالخطر الذي يشكله ارتفاع أسعار البنزين في الوقت الذي رحب فيه بموافقة الكونجرس على تمديد خفض ضريبة الأجور. وفي وقت لاحق قال البيت الأبيض إنه ليس من الإنصاف توجيه اللوم إلى الإدارة الأمريكية على ارتفاع أسعار البنزين.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني "ليست هناك حلول سحرية لارتفاع أسعار النفط ... ارتفاع أسعار البنزين هو نتاج عدة عوامل مرتبطة بسعر النفط العالمي" مشيرا إلى الاضطرابات السياسية والنمو المتسارع في الهند والصين.

ع ه - ن ج (قتص) (سيس)