اليابان تتعهد باتخاذ خطوات "ملموسة" لخفض الاعتماد على النفط الإيراني

Thu Jan 12, 2012 6:57am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

طوكيو 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - تعهدت اليابان اليوم الخميس باتخاذ إجراء ملموسة لخفض وارداتها من النفط الإيراني استجابة لطلب بالدعم من وزير الخزانة الأمريكي الزائر تيموثي جايتنر مع تصعيد واشنطن جهودها لمعاقبة طهران بسبب برنامجها النووي محل النزاع.

ورحب جايتنر بتعاون طوكيو الذي يعد علامة مشجعة للسياسة الخارجية الأمريكية بعد أن رفضت الصين العقوبات الأمريكية التي تهدف إلى حرمان إيران من إيرادات النفط وهي الشريان الحيوي لاقتصادها.

وتواجه إيران احتمالات خفض المبيعات النفطية للصين واليابان والهند أكبر ثلاثة مشترين لنفطها والذين تصدر إليهم ما يزيد عن 40 في المئة من صادراتها من النفط الخام. وتعهد الاتحاد الأوروبي وهو مشتر رئيسي بحظر واردات النفط الإيراني.

وقال وزير المالية الياباني جون أزومي إن النفط الإيراني يشكل عشرة في المئة من إجمالي واردات اليابان النفطية.

وقال أزومي بعد اجتماعه مع جايتنر "نريد اتخاذ إجراء ملموس لمزيد من الخفض بشكل منظم.

"ومن جهة أخرى نحتاج بعض الوقت في مجالات ليست مرتبطة بالنفط لذا طلبت من الوزير أخذ موقف اليابان في الاعتبار."

ولن يمر خفض واردات اليابان من النفط الإيراني بدون مخاطر. فاليابان تعتمد على الواردات لتلبية احتياجاتها من الطاقة وعليها أن تستورد مزيدا من الوقود لتعويض تراجع استخدام الطاقة النووية بعد كارثة مفاعل فوكوشيما النووي العام الماضي.

كما أن القلق حول برنامج إيران النووي الذي تقول طهران أنه ليس مخصصا لأغراض عسكرية قد يدفع أيضا أسعار النفط للصعود ويضر الاقتصاد العالمي.   يتبع