مقابلة- مسؤول: تأخر المشاريع العقارية بالرياض يرجع لصعوبة التمويل

Mon Dec 12, 2011 10:32am GMT
 

من إبراهيم المطوع

الرياض 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤول بارز في أمانة منطقة الرياض إن السبب وراء تأخر بعض المشاريع العقارية في العاصمة يرجع لمشاكل تتعلق بصعوبة حصول الشركات على التمويل وأعرب عن اعتقاده بأن الأمانة ستمنح الموافقة لنحو 35 مخططا جديدا للتطوير العقاري في 2012 .

وقال محمد بن غانم العابسي مشرف مشاريع التطوير الشامل خلال مقابلة مع رويترز "هناك العديد من الشركات الخليجية والعالمية والسعودية تمر بمصاعب مالية بسبب مشاكل في الحصول على التمويل اللازم...والازمة تسببت في تأخر تنفيذ ما يقارب 10 في المئة من مجمل المشاريع."

وأضاف العابسي خلال المقابلة أمس الأحد على هامش معرض عقاري بالعاصمة "وافقت الامانة على تجزئة المشروعات الكبيرة لتمكين الشركات من رهن بعض اراضيها للحصول على التمويل اللازم."

ويشكو المطورون العقاريون في السعودية من صعوبات الحصول على الموافقات لمخططات تطوير جديدة للأراضي الكبيرة ومن تعقيدات المتطلبات الحكومية عند البدء في التنفيذ معتبرين ذلك أحد أهم أسباب ارتفاع أسعار الوحدات السكنية.

لكن العابسي قال إن الأمانة وافقت على 17 مخططا من مخططات التطوير الشامل وتقسيمات الاراضي في 2011 بمساحات تبدأ من 200 الف متر إلى ثمانية ملايين متر مربع

وقال" بحكم الطلبات الحالية نعتقد (انه سيتاح) ضعف هذا الرقم في 2012 ... ولدينا الآن أكثر من 20 طلبا حاليا."

وتابع "أي مشروع يقدم إلى الأمانة يجري اعتماده خلال شهر إلى شهرين في حال التأكد من تسلسل الملكية...اذا تم التأكد من ملكية الاراضي وقدمت التصورات فان الموافقة لا تتجاوز الشهرين ... ويبقى دور المطور في التفيذ."

وتواجه السعودية أكبر اقتصاد في العالم العربي مشكلة اسكان كبيرة بسبب النمو السريع للسكان وتدفق العمال الاجانب على المملكة مع تنفيذها خطة انفاق على البنية التحتية بقيمة 580 مليار ريال.   يتبع