روسال تبدي اهتماما بإيران وتنفي إجراء محادثات

Thu Sep 22, 2011 9:10am GMT
 

(لاضافة تعليقات روسال)

موسكو 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - أبدت شركة يو.سي روسال أكبر منتج للألومنيوم في العالم اهتماما بالتوسع في إيران لكنها نفت تقريرا صحفيا عن إجراء محادثات لبناء مصهر للألومنيوم هناك بطاقة 375 ألف طن سنويا.

وقالت الشركة في بيان تلقت رويترز نسخة منه عبر البريد الالكتروني "تهتم روسال بتطوير نشاطها وتنويع مناطق انتاجها من الألومنيوم لكي تكون قريبة من أسرع الأسواق النامية.

"تدرس الشركة باستمرار العديد من الفرص وايران من بين عدد كبير من الخيارات محل الدراسة. ليست هناك خطط معينة ولا تجري الشركة محادثات لاقامة مشروعات في هذا البلد."

وكات صحيفة كومرسانت ذكرت أن روسال تتطلع إلى علاقة شراكة لبناء مصهر بقيمة مليار دولار يضم خطين للانتاج ومحطة لتوليد الطاقة الكهربية تبلغ قدرتها 650 ميجاوات.

وشيدت روسيا محطة بوشهر النووية الإيرانية الني بدأت العمل في وقت سابق هذا الشهر. وانسحبت أكبر شركة غاز روسية من قطاع الطاقة الإيراني بسبب تشديد العقوبات على الجمهورية الإسلامية.

وجاء التقرير بعد اتفاق بين موسكو وطهران على تطوير مكمن مهدي أباد للزنك والرصاص في إيران.

وقالت كومرسانت إن السلطات الإيرانية وسيرجي تشيميزوف رئيس شركة تكنولوجيس الروسية القابضة المملوكة للدولة اتفقا على مساندة محادثات روسال بشأن إقامة مجلس للتعاون التجاري بين روسيا وإيران خلال نفس الاجتماع الذي تم خلاله التوصل إلى اتفاق تطوير مكمن الزنك يوم 11 سبتمبر أيلول.

س ج - م ح - ن ج (قتص)