الين يتراجع والدولار الاسترالي يرتفع مع تحسن شهية المخاطرة

Mon Apr 2, 2012 9:15am GMT
 

لندن 2 ابريل نيسان (رويترز) - تراجع الين اليوم الإثنين بينما ارتفعت العملات التي تنطوي على مخاطر مثل الدولار الاسترالي بعد بيانات قوية لنشاط المصانع الصينية هدأت المخاوف من حدوث تباطؤ حاد في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وارتفع الدولار الاسترالي والدولار النيوزيلندي وهما من العملات مرتفعة العائد المرتبطة إيجابيا بشهية المخاطرة بعد تقرير أظهر أمس الأحد أن نشاط المصانع الصينية الكبرى ارتفع إلى أعلى مستوياته في 11 شهرا في مارس اذار.

وتراجع الين بوجه عام مع تراجع الطلب المرتبط بنهاية السنة المالية في اليابان الأسبوع الماضي ومع أداء قوي لأسواق الأسهم سبب بعض الضعف في العملة اليابانية التي تعتبر ملاذا آمنا.

وقال لي هاردمان محلل العملات لدى بي.تي.ام-يو.اف.جيه "أتوقع أداء أفضل للعملات التي تنطوي على مخاطر لكنني أنظر إلى البيانات الصينية بشيء من الحذر لأن أداء الشركات الصغيرة والمتوسطة ضعيف وفي الصورة الإجمالية لا تزال هناك مؤشرات على تباطؤ متوسط في الصين."

وارتفع الدولار نحو 0.2 بالمئة إلى 82.96 ين بينما ارتفع اليورو 0.3 بالمئة إلى 110.81 ين.

ومنحت البيانات الإيجابية دعما للدولار الاسترالي الذي كان قد سجل أدنى مستوياته في شهرين الأسبوع الماضي عند 1.0305 دولار بسبب قلق المستثمرين بشأن احتمال حدوث تباطؤ اقتصادي حاد في الصين أكبر سوق للصادرات الاسترالية.

وبعد أن قفز الدولار الاسترالي إلى 1.0470 دولار أمريكي في التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم الإثنين تراجع إلى 1.0412 دولار أمريكي في التعاملات الأوروبية ليصبح مرتفعا بنحو 0.7 بالمئة عن الجلسة السابقة.

ومقابل الين ارتفع الدولار الاسترالي إلى 86.30 ين مبتعدا عن أدنى مستوى سجله الأسبوع الماضي عند نحو 84.60 ين.

وارتفع اليورو قليلا أمام الدولار إلى 1.3371 دولار متجاهلا بيانات أظهرت انكماش قطاع الصناعات التحويلية في منطقة اليورو للشهر الثامن على التوالي وبوتيرة أسرع في مارس اذار.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)