محللون: موجة الارتفاع الحاد في السوق السعودية ستهدأ بانتظار النتائج

Thu Mar 22, 2012 11:44am GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 22 مارس اذار (رويترز) - يتوقع محللون بارزون انحسار موجة الصعود الحاد في البورصة السعودية الاسبوع المقبل بعد أن حققت السوق هذا الاسبوع أعلى قيم تداول في نحو خمس سنوات واقترب المؤشر من أعلى مستوى في 42 شهرا.

ويرى المحللون أن اتجاه المؤشر سيميل إلى الاستقرار أو الصعود الطفيف مع ترقب المتعاملين لنتائج الربع الأول.

وقالوا إن وتيرة الصعود الحاد الذي سجله مؤشر أكبر سوق للأسهم في العالم العربي مؤخرا ستهدأ حتى نهاية مارس وأن السيولة ستتجه من قطاعات المضاربة إلى أسهم الشركات القيادية المتوقع أن تسجل نموا فصليا قويا.

وأنهى المؤشر السعودي تعاملات أمس الأربعاء مرتفعا 0.3 بالمئة إلى 7540.3 نقطة لتصل بذلك مكاسبه المسجلة منذ بداية العام إلى 17.5 بالمئة.

وقال هشام تفاحة رئيس إدارة الأصول لدى مجموعة بخيت الاستثمارية "يبدو لي أن السوق سيكون في اتجاه مستقر خلال الأيام المقبلة وحتى إعلان النتائج (الفصلية)... دائما بعد الارتفاعات القوية تكون هناك موجة مستقرة."

وتابع "سيترقب المتعاملون نتائج الربع الأول وسيكون اتجاه المؤشر مستقرا في نطاق 0.5 بالمئة صعودا أو نزولا."

ويرى تركي فدعق رئيس الأبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار أن عمليات جني الأرباح التي نفذها المتعاملون هذا الاسبوع كانت السوق تترقبها منذ عدة أسابيع وهو أمر صحي سيدعم السوق خلال المرحلة المقبلة.

وقال "هناك زخم إيجابي في السوق...سيكون المسار أفقيا لكن ليس بالصورة الحادة (التي سجلها المؤشر من قبل)."   يتبع