سوزوكي تطلب الطلاق من فولكسفاجن لخلاف بشأن فيات

Mon Sep 12, 2011 10:46am GMT
 

طوكيو 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - تريد سوزوكي موتور انهاء تحالفها القائم منذ عامين مع فولكسفاجن بعدما اتهمتها شركة صناعة السيارات الألمانية بانتهاك اتفاق الشراكة بينهما عندما أبرمت اتفاقا لمحرك ديزل مع فيات الايطالية.

ومن شأن خروج سوزوكي أن ينهي تحالفا يعود إلى ديسمبر كانون الأول 2009 لتعزيز حضور فولكسفاجن في سوق السيارات الصغيرة بالهند وإتاحة تكنولوجيا المحركات الهجين والديزل لسوزوكي التي لا تستطيع تطويرها بمفردها.

لكن المشاكل شابت الشراكة التي لم تحقق أي تقدم حقيقي لكل من الشركتين.

وعرض أوسامو سوزوكي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة اليابانية شراء حصة فولكسفاجن البالغة 19.9 بالمئة في شركته نقدا وفي المقابل تعهد برد حصة سوزوكي البالغة 1.5 بالمئة في شريكتها الألمانية.

كانت فولكسفاجن اتفقت على دفع نحو 1.7 مليار يورو (2.3 مليار دولار) مقابل الحصة في إطار شراكة استراتيجية مع الشركة المصنعة للسيارتين جيمني وجراند فيتارا. وتبلغ قيمة الحصة حاليا نحو 2.2 مليار دولار في حين تبلغ قيمة حصة سوزوكي في فولكسفاجن حوالي 950 مليون دولار.

وقال رئيس مجلس إدارة سوزوكي خلال مؤتمر صحفي في طوكيو "لا توجد لدينا أي مشاريع قيد التنفيذ في إطار التحالف." وأضاف "سنعمل على أن يكون الانفصال منسقا."

وفي بيان منفصل قالت فولكسفاجن إنها لا تعتزم بيع الأسهم وطلبت استمرار التعاون بين الطرفين.

وقال فرديناند دودنهوفر محلل صناعة السيارات "الانفصال عن سوزوكي سيكون سيئا بالنسبة لفولكسفاجن .. رغم علاماتها التجارية الكثيرة تفتقر فولكسفاجن حتى الآن للقدرة الحقيقية على المنافسة في الشريحة سريعة النمو للسيارات منخفضة التكلفة."

أ أ - ن ج (قتص)